متابعات

انطلاق أعمال المنتدى الأول للتنمية المكانية والصحراوية بغدامس

الطيوب

المنتدى الأول للتنمية المكانية والصحراوية (مدينة غدامس نموذجا)

انطلقت صباح يوم الجمعة في مدينة غدامس 29 أكتوبر 2021م أعمال المنتدى الأول للتنمية المكانية والصحراوية (مدينة غدامس نموذجا) تحت شعار(نحو استثمار يحقق التنمية ويعزز الاستقرار) الذي تنظمه الهيئة الليبية للبحث العلمي ويستمر لمدة 3 أيام متتالية على مسرح مدرسة التقدم الثانوية، وبحضور وزير التربية والتعليم السيد “موسى محمد المقريف، وعدد من وكلاء الوزراء وبرعاية المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي ( giz)، ويسعى المنتدى للاهتمام بالمناطق الواعدة والمساهمة الفاعلة في تحقيق التنمية المستدامة في ليبيا، وقد أدار وقدم حفل الافتتاح الكاتب والإعلامي “يونس شعبان الفنادي” رئيس اللجنة الإعلامية، وبدء الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم قرأها “قاسم أحمد مالك” ومن ثم تُلي النشيد الوطني، بعد ذلك ألقى “قاسم المانع” عميد بلدية غدامس حيث استهل كلمة الافتتاح بتقديم الشكر لكل المشاركين على إحداث التنمية والتطوير في مدينة غدامس لتكون مثالا للمدن الصحراوية كما تقدم بالشكر للهيئة العامة للبحث العلمي قائلا إن مبادرتها كانت وراء تحقيق إحدى أهم الغايات التي كنا نسعى إليها منذ سنوات وتابع إننا كمدن ومناطق نائية وحدودية نظل بحاجة للتنمية البشرية والاقتصادية التي تساعد على تطويرها بما يكفل بقاء سكانها فيها وأضاف بأنه لا شك أن ذلك لن يتحقق إلا بمواجهة التحديات والتغلب على الصعوبات.

ثم توالت الكلمات الترحيبية من وزارة التعليم العالي والراعي الرسمي عن المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي ( giz)، وممثل عن الهيئة العامة لتشجيع الاستثمار والبحث العلمي والمؤسسة الوطنية للنفط وشركة نفوسة للعمليات النفطية وكذلك شركة دنيا المعارف للاستشارات والتدريب وكلمة اللجنة التحضيرية والعلمية.

تلى ذلك استراحة قصيرة أعقبتها العروض الضوئية لأربع محاضرات أدارها الدكتور “إبراهيم الزغيد” والدكتور “عبد المنعم أبولائحة”، العرض المرئي الأول قدمه الأستاذ “عبد السلام هيبة” بعنوان برنامج التنمية المستدامة وسلط فيها الضوء على المشاريع التنموية بغدامس وحجم الاحتياجات الفعلية للسكان وتطرق العرض لخطة التنمية المحلية لبلدية غدامس وتحديد احتياجات المواطن في القطاعات المستهدفة بغية سد الفجوة بين الأداء الراهن والأداء المستهدف، وأكد الدكتور زغيد من خلال عرضه على نشر ثقافة المشاركة المجتمعية في أوساط سكان بلدية غدامس.

وبُث العرض الضوئي الثاني لمحاضرة الهيئة العامة العامة لتشجيع الاستثمار وشؤون الخصخصة قدمتها المهندسة “رنا طالب” حيث طرحت فيها نبذة عن الهيئة ومهامها وعرّجت على صور وأشكال الاستثمار بالإضافة للخدمات التي تقدمها الهيئة للمستثمرين علاوة على التعريف بدور الهيئة في ابرام الاتفاقات الدولية، وهدفت ورقة المحاضرة للتنبيه بأهمية وضع سياسة واضحة وأهداف محددة للاستثمار داخل مدينة غدامس عبر التركيز على تويجه الاستثمارات بما يحافظ على الهوية التاريخية والثقافية للمدينة ونسيجها الاجتماعي، وبث أيضا العرض لمشروع سلسلة أطلس السياحية قدمه الأستاذ “أسامة الخبولي” موضحا فيه رؤية المشروع ورسالته وأهدافه كما استعرض قاعدة البيات الجغرافية للمواقع السياحية في ليبيا فضلا عن مؤشرات السياحة في ليبيا، أعقبه افتتاح لمعرض خصص لعرض الصناعات والمنتوجات المحلية الخاصة بثقافة أهل مدينة غدامس من ملابس وأحذية ومقتنيات وأعمال فنية.

وعند حلول المساء قام الوفد المرافق بتنظيم زيارة ميدانية لمدينة غدامس القديمة بمصاحبة القاص والروائي “إبراهيم الإمام” والتجول في ربوع شوارعها وأزقتها النديّة والاطلاع على بيوتاتها ومنازلها ومساجدها العريقة والوقوف على أهم وأجمل معالم المدينة التاريخية، إذ قدم القاص والروائي “إبراهيم الإمام” شروحات وافية عن تفاصيل الحياة الاجتماعية داخل المدينة وجماليات عمارتها الهندسية.

ومن الساعة التاسعة وحتى العاشرة مساء احتضن المركز الثقافي غدامس أمسية شعرية، أدارها الكاتب والإعلامي “يونس شعبان الفنادي” وأحياها نخبة من الشعراء وهم : الشاعر “عبد الحكيم كشاد” الذي قرأ مختارات من نصوصه الشعرية المحكية، ولأول مرة شاركت الكاتبة الصحفية “فتحية الجديدي” بمجموعة من القصائد فألقت أبرز ما جادت به قريحتها البِكر من شعر، وقرأت الشاعرة “غادة البشتي” مجموعة متنوعة من قصائدها .

مقالات ذات علاقة

“مجنون اغزالة” و”صناديق ملونة” في أمسية قصصية

المشرف العام

توثيق ذاكرة ليبيا «فوتوغرافيًا» بمعرض في بني وليد

المشرف العام

تلاميذ التوفيق يحتفلون بمجمع اللغة العربية في يومها العالمي

رامز رمضان النويصري

اترك تعليق