أخبار

صدور العدد (أ)، من الغرفة 211

مؤسسة آريتي للثقافة والفنون

مجلة الغرفة 211
مجلة الغرفة 211

شهد اليوم الأول من الشهر الأول للعام 2023، صدور العدد (أ)، أول أعداد “الغرفة 211″، وهي مطبوعة ليبية معنية بالثقافة والفنون، تصدر عن مؤسسة أريتي للثقافة والفنون (منظمة ليبية وطنية غير هادفة للربح تسعى لدعم الإبداع الفني والتبادل الثقافي في ليبيا).

جاءت المطبوعة في كتاب من الحجم المتوسط في حدود 257 صفحة، صَدّرها فريقُ التحرير بمقدمة بعنوان “لماذا الغرفة 211″، ناقشت المقدمةُ العلاقةَ بين الكُتّاب ومجتمعاتهم، “إذ لطالما اعتقد الكتّاب أنهم يكتبون لمجتمعاتهم، فيما تشتكي مجتمعاتُهم من ضجيج هذه الكتابة التي تعكر سكينتهم”. أحالت المقدمة إلى مجاز “الغرفة 211”: غرفة الشخصية الرئيسية لنص “موسم الحكايات”، كلاسيكية الأديب الليبي الراحل خليفة الفاخري، الذي يصوّر فيه كاتبا منعزلا في غرفة تحمل الرقم “211”، والذي أخذت المطبوعة أسمها عنه تكريما للكاتب الراحل وشعورا بأن حكايته تمثل لحد كبير وضع الثقافة في ليبيا الأن.

تلَت المقدمة مجموعة من نصوص أدبية جديدة لصالح قادربوه، ومحمد النعاس، وفيروز العوكلي، وسعاد سالم، وكوثر الجهمي، وشكري الميدي آجي. ثم ملف خاص عن الروائي الليبي الإيطالي الراحل “باسيلي خزام”، المعروف بـ”أليساندرو سبينا”، شمل الملف مقالين لهشام مطر وأندريه نفيس ساحلي، من ترجمة أحمد شافعي عن أعمال سبينا الروائية التي أرّخت للحياة الثقافية والاجتماعية في ليبيا فترة الاستعمار الإيطالي، وما تلاها، بالإضافة إلى مقطع مختار من روايته “الساحل الرابع”.. شملت المطبوعة أيضا مقتطفات من كتاب “أثر الطائر في الهواء”: رسائل الأديبين عاشور الطويبي وسالم العوكلي، شمل العدد كذلك فصلا لنصوص توثيقية عن جوانب مختلفة من الحياة الفنية الثقافية والاجتماعية في ليبيا في العقود السابقة لإدريس القايد، وعلي الريشي، وفريدة المهدي الحجاجي. ثم قراءات مترجمة إلى العربية لكاتبات وكتاب تناولوا الشأن الليبي: ليسا أندرسن، من ترجمة أحمد شافعي، وعفيفة لطيفي، وتسنيم قطيط، من ترجمة نافع الطشاني. واختُتِمَ العدد بقراءة نقدية بقلم خالد المطاوع، بعنوان “غرفة الفاخري، وغرفة فيرجينيا وولف: نحو إدراك أدبي بديل”.

الغرفة 211، حسب فريق التحرير: “موسم جديد لحكايات ضاعت وسط الضجيج، ومجال لنقاش أرحب يسهم فيه جميع المبدعين، وفضاء لطرح أسئلة أساسية أكثر اشتباكا مع المجتمع، معنية على وجه الخصوص بشأن الوضع الحالي في ليبيا”.

غلاف المطبوعة من تصميم فنان الغرافيك علاء أبودبوس، وكذلك اللوحات الداخلية، وإخراج النص الداخلي للفنان محمد بوقشّاطة، يترأس تحرير الغرفة 211 خالد المطاوع، ويدير التحرير حسام الثني. تتوفر المطبوعة حاليا لدى دار الفرجاني بالقاهرة، وأنها في طريقها إلى ليبيا.

مقالات ذات علاقة

الكوني يحل ضيف شرف على مهرجان القاهرة الأدبي

المشرف العام

مَركز وهبي البوري في بَنغازي يَحتضن أُمسية شعرية شَبابية

المشرف العام

المركز الليبي للمحفوظات يحتفي بتأسيس جمعية النهضة النسائية

المشرف العام

اترك تعليق