الوسم : نقد التشكيل الليبي

مغامرة الليبيات التشكيلية

منصور أبوشناف
كانت ليبيا احد مواقع ولادة فن الرسم والحفر والتنصيب والتلوين، هذا ما تؤكده الكثير من البحوث التاريخية والحفريات الاثرية، فلاتزال اثار تلك المنجزات قائمة الى...

قراءة سيميائية في لوحة الفنان عدنان معيتيق

أمينة هدريز
تجسد لوحة الفنان عدنان معيتيق مشهدا دراميا يسرد بالرسم والألوان موضوعا رئيسيا هو ما آلت إليه ثورات الربيع العربي. تبدأ القراءة السيميائية من خلال الرموز...

السيفاو.. الكتابة بحبر الذكريات

عبدالسلام الفقهي
يتوقف بشنب ماركيز وشعر اينشتاين امام المخبز، يلتقط رغيفين من خبز الشعير، يضعهما في كيس وينطلق متمهلا في خطاه صوب المرسم المحاذي لقوس ماركوس بالمدينة...

كلام العيون والشفاه في لوحات حميدة صقر

المشرف العام
قراءة شخصية لبعض لوحاتها يسري عبدالعزيز قبل أن ابدأ حديثي دعونا نتفق ان قدرات المرأة على الحديث بعينيها وشفتيها دون ان تنطق بحرف واحد تفوق...

الفنان مرعي التليسي من الواقعية الى الواقعية السحرية

عدنان بشير معيتيق
الابتعاد عن الذرائع التشكيلي التزيينية والدخول الى عالم فسيح من السحر لتقريب المسافات بين فن الرسم والمتلقي من الواقعية الى الواقعية السحرية يدخلها الفنان التشكيلي...

حساسية جديدة تستدعي ذائقة أخرى

عدنان بشير معيتيق
بعد ظهور ملامح الفن الحديث في بدايات القرن العشرين اصبحت هناك ذائقة بصرية اخرى تنمو وتترعرع الى جانب تلك الذائقة الكلاسيكية التقليدية المرتبطة بالشروط الدينية...

السيفاو بعين واحدة

رامز النويصري
في تجربة المصور “أحمد السيفاو” 1. [المنـطـلق]: تكمن فلسفة التصوير الضوئي (الفوتوغرافي) في القبض على اللحظة، وحبسها في أربعة زوايا، إنها البحث الذي أذهل المتلقي،...

“مكامن الضوء”: قراءات في المشهد التشكيلي الليبي

المشرف العام
العربي الجديد من اليسير أن يلاحظ متابع الحياة الثقافية العربية قلّة التأليف ضمن الفن التشكيلي، ناهيك عن التأريخ للسياقات الفنية أو محاولة تأصيلها نظرياً، لتظلّ المتابعات النقدية...

ليس مجرد مصور

يونس شعبان الفنادي
يَصْطَادُكَ بِعَيْنٍ وَاحِدَهْيَحْشُرُكَ فِي إِطَارِ زَاوِيّةٍ ضَيِّقَهْوَيَبْرُقُ فِيكَ ضِيَاءًيُرْسِلُكَ فِي البَعِيدْفَتُصْبِحُ فَجْأةً أَسِيراً لِلتَّارِيخْوَيَمْنَحُكَ شَهَادَةً لِلذِكْرَى. لاَ يُمكنكَ الهروبُ من قبضة ابتسامته العريضة وهو يستعد...

هوامش تشكيلية

ناصر سالم المقرحي
أن يكتب النقد الفني فنان تشكيلي فذلك أمر مألوف ومعروف ومحمود حتى، أما أن يتصدى للكتابة في النقد الفني غير الفنان التشكيلي ومعتمداً على ذائقته...