الكاتب : عمر عبدالدائم

59 منشورات - 0 تعليقات
عمر عبدالدائم، مواليد مدينة سبها في 18/3/1964، درس فيها الابتدائي والإعدادي والثانوي، تفوق في الثانوية العامة القسم العلمي سنة 1981، وتم توجيه دفعته كاملة للكلية العسكرية، ليستقرّ به المقام في كُليّة الدفاع الجوي، ثُمّ أوفِد وبعض زملائه للدراسة في مدينة سراييفو بجمهورية البوسنة إحدى جمهوريات يوغسلافيا الاتحادية “سابقاً”، تخرّج سنة 1985م مُتَحصّلاً على بكالوريوس هندسة كهربائية من الأكاديميّة العسكرية للهندسة الجويّة، في مجال الأنظمة الدقيقة للصواريخ المضادة للطيران. انتسب للجامعة المفتوحة كصاحب عمل حُر، أكمل دراسة القانون في سنتين ونصف السنة، 2010. تقدم في 2014 لإكمال الدراسة العليا في مجال القانون الجنائي، وتحصل على درجة الماجستير من جامعة طرابلس في 2016، وكانت الرسالة بعنوان “الطعن في أحكام و قرارات المحكمة الجنائية الدولية”. صدر ديوانه الأول ” يسكنني” في يناير 2014، عن وزارة الثقافة والمجتمع المدني بليبيا، وكان أول توزيع له في معرض القاهرة للكتاب 2014، أما ديوانه الثاني ” قبضةٌ من حُلُم” تحت الطبع الآن في وزارة الثقافة والمجتمع المدني. قدم استقالته من الجيش في 2016، يعمل حالياً كأستاذ جامعي متعاون في الجامعات الليبية، أسس “منتدى ألوان الثقافيّ” صحبة مجموعة من المهتمين بالشأن الثقافيّ في ليبيا. تحصل على عدة جوائز محلية كان أخرها جائزة “أوسكار ليبيا” للإبداع الشعري.

في ذكرى النكسة.. قراءة في كتاب الرحلة الأصعب

عمر عبدالدائم
في كتابها “الرحلة الأصعب” تتحدث الشاعرة الفلسطينية فدوى طوقان في سرد لسيرتها الذاتية منذ عشية حرب الأيام الستة أو ما عرف بالنكسة (يونيو 1967م) والتي...

سيدة “سيدات القمر” .. جوخة الحارثي.. إبداعٌ .. و تميّز

عمر عبدالدائم
جوخة الحارثي ، اسمٌ أطلّ في سماء الإبداع الأدبي ، كاتبةٌ وأكاديمية من سلطنة عُمان ، صدرت لها مجموعات قصصية منها ” مقاطع من سيرة...

أغنية الحياة

عمر عبدالدائم
هيا ابتسمفالصبح مبتسما أطلومواكب النور الجميلةاسفرتتنضو عن اﻵفاق ظلمتهاوأثواب الكسلوالبحر يضحك للنوارس وهي تخطف قبلةمن شاطئيه على عجلوالشمس تفرك في دلال جفن عينيها وتغمز للأملوانظر هناكترى الجبل شيخا...

على شمس الأصيل

عمر عبدالدائم
ذّهَبٌ..على شمسِ الأصيلِمُـذابُسَكَنَـتْ بِه و تعلّـــقَت..ْ ألْـبــــــابُ..يا جنّـــةَ اللهِ التـي قــد أزلِـــــفَتْبِجَمــالِـــــهافتـفـتّــحَتْ أبـــوابُ..لَكَأنّ خَطْـوَكِ في القلـوب سعادةٌو مهابـــةٌ أو ..رحمــةٌ و عـذابُ..فتألّـــقي .. وتأنّـــقي .. وترفّـــقيو...