الكاتب : مفتاح البركي

125 منشورات - 0 تعليقات
مفتاح يوسف البركي /من مواليد مدينة الخُمس. تاريخ الميلاد : 1960 م الخُمس / ليبيا . المؤهل : ليسانس أداب و تربية ، جامعة بنغازي . 1984م. صدر لي ديوان بعنوان ( جِـــراب الروح ) سنة النشر03 /01 / 2012. وتحت الأنجاز ديوان بأسم ( ورد الرماد ). و مجموعة قصصية بعنوان ( طائر البوبشير ). و نصوص شعرية بعنوان ( آخــرُ قنينة عطر ).

عطش ..

مفتاح البركي
ليس لنافذة الليلسوى آهةٍ من القلوبالنازفةإنها حُرقةِ العتمةحين يفقد النهارشهية الضوءو يكثرُ شغف الحطبللضحك على مائدة الأحتراقفما أكثر طراوة الشوق الحارقلخشبٍ رطبِ الحنينمعلقٌ في سقف...

احتراق

مفتاح البركي
مسرعاً نحو الخلاصكورقةٍ صفراءفقدت الأملفي تشبثها بغصنٍ يابسٍ عجوز اقوم هذا الصباحترافقني هواجسٌ باردةفي تمام الساعة التاسعةيرافقني ظليرغم غياب الشمسشيء من الفزع الحارقيملأ جوفييسير معي...

عواءٌ لكسرةِ ضوءٍ أخيرة

مفتاح البركي
كلما حاولت يا صديقتيأن أكون معكِ قديساً ماكرا أجدني على عجلأملءُ بكِ أنفاس الليل درويشاًكنعناع المنوبية ..* و لأني الأفر حظاً في رفقةالخيبة الصديقة جأني...

هكذا أنا … بين السُكر و المقام

مفتاح البركي
الليلُ عتمتنا الصديقةحين ندرك أن سقف الحبمن خشبٍ عجوزلا يصلح للتدفئة رغم فخامةالنار أمام الخيبةِ الحبيبة ربما لا موسيقىللحرقةِ السادرة في شهقةِ الروحإلا أن أصداف...

لا شيء يُخيف مثل غناءٍ ينتحب من جوفِ شاعرٍ مازال يفتشُ عن لحنٍ لصوته… !!

مفتاح البركي
عندما كنتُ هناكو على رملٍ عجوزشممتُ رائحةِ العذارىالغرقى بالنبيذ و بالغناء، لم أعثر على وردتيربة الموج السادرة في الرحيلو في الغناء و في الغرق، مازالت...

على الخواتيم المبحوحة .. أُغني

مفتاح البركي
الليل لا يعرف سوىأن تكون حزيناً و جميلا أن تعترف بأنك مازلتمتسولاً للوجع رغم كثافةالفرح الحزين أن تكون شجاعاًلتكسر جرار النبيذو اقلام الشعرو تلعن ثرثرة...

هبةِ النعناع

مفتاح البركي
كنت اتمنى يا سيدي الليليا مانح العضات والحزن الصديقيا سيد الهبات الرجيمةوحارس شهوتها يا رفيق الدراويش أن اختصر هذا العمرأن أبرأ من عشقي القاتلبقصيدةٍ واحدةتُباركني...

ظلٌ يتدربُ على موته !

مفتاح البركي
: الظلُ الذي بلل طينكِبأدعيةِ الدمعكان مفتوناً بهدهدةِ الوجععلى أجنحةِ الغناء ظل يتقاسمُ و الغيابمفاتن الجُرح امام اقنعةٍ تكسرتفوق هياكلنائحة في خُضرةِ الموت ! :...