الكاتب : خالد المغربي

11 منشورات - 0 تعليقات
الاسم/ خالد محمد المغربي تاريخ الميلاد: 1/9/1969 مكان الميلاد: بنغازي مجالات الكتابة: الشعر/ القصة. تعريف قصير: ولد بمدينة بنغازي، وتدرج في التعليم حتى حصوله على بكالوريوس علوم سياسية- جامعة قار يونس، مشاركاً في فعالياتها الثقافية ومهرجاناتها الأدبية، حيث كلف كرئيس وحدة النشاط الثقافي بجامعة قاريونس. يمارس التشكيل حيث شارك في العديد من المعرض. نشر نتاجه الدبي في الصحف المحلية والعربية. عضو رابطة الأدباء والكتاب. عضو رابطة الفنانين. عضو رابطة الصحفيين إصدارات: - متسع فسيح للضيق – شعر. - أُتَهَمُ بي – شعر.

في مهبِ كلمة

خالد المغربي
  رجفةُ صمتكِ واللحظةُ حكايةٌ بيننا تُدْنِي عنقودَ السؤال مُدِّي يَدَ الجواب .. وانعمي بقطوف رياحي والمسي الزمنَ بنبضَةِ دفءٍ تُعِير ملامحَ الهذيان بعضَ الوقت...

قـلـب أمـــي

خالد المغربي
أَشْتَاقُ وَالأُغْنِيَةُ تَنْثُرُ مَا في الأَعْوَامِ أَمَامِي صَوْتُ نَاي اللهْفَةِ يَجْتَثُ المَسَافَاتِ مِن أَعْمَاقي أَذُوْبُ تَحْتَ قَدَمَي أُحْرِقُ جَسَدي خَلْفي فَأَنتْهَي دُوْنَ الوُصول بَيْتُنا الصَغِيْرُ...

الحـروف الحـزينة

خالد المغربي
مَلامِحُ وَجهِ الِسنِينِ القَدِيمَة تُطِلُّ كَشَمْسِ النَهَارِ الجَمِيلِ وَتمَلأُ كُلَّ ربوع حَيَاتي حَكَايا جَمِيلة.. ** تنَاسَيْتُ ُعمرَ الأَماني وَرُحْتُ أَعُدُ بِنَبْضي خَطوَ الزَمَان لأَلمْحَ تلِكَ...

أُتهـمُ بـي

خالد المغربي
تَبْدِينَ في مَلامِحي أحلاماً عجافاً ولياليَ حَاِلكةَ الصّمْتِ ُتلْقِينَ بِخطواتي عَلى قَارِعَةِ تَحَسُرِها والحِكَايَةُ الموجِعَةُ َتجتَثُ الحُبَّ مِنْ ذَاكِرَةِ الأحْلامِ َمنْ لي في أُغْنِيَةِ الجُرْحِ...

شيب الوقـت

خالد المغربي
بقَايَايَ وَتِذْكَاري وَشَيْبُ الوَقْتِ في عُمري وَأَحْزَاني وَأَشْعَاركْ وَلحَنٌ مِنْ صَدَى الجُرْح برَغم السُم في الِحبْرِ أُبَاهي الأَحْرُفَ الحلوة فَعَيْنَاكِ مَدَى نَبضي َكمَا الآفاقِ للنجْمِ...

إلا أنتِ

خالد المغربي
    أَتَعَالى اليَوْمَ عَلىَ نَفْسي أَتْرُكُها لِهَبَاءِ الأَمْس أُخِرجُ مِنْهَا الشَّخْصَ الآَخَر أَبْعَثُهُ لغدِ الأَحْلام أَجْعَلُهُ جَسَدي المتَصَاعِد في أَنْفَاسي كَيْ أَلْقَاهُ ذَاكَ الليْلَ...

صمـت اللـيل

خالد المغربي
عَلامَ سَأَلـْــتِ صَمْتَ الليلِ عني َفصَمْتُ الليلِ بَعْضُ الصَمْـتِ مني يَـلفُّ الكَـــوْنَ والإِظْلامُ سِـرٌّ لِمَعْـنى الصمتِ كَي يـأتي التَمَني أَمُوْتُ بِقُرْبِ َمـنْ أَهْـوَاهُ يَأْســاً وَلَيْتَ...