الكاتب : هود الأماني

19 منشورات - 0 تعليقات
هود عبدالكريم الأماني. مواليد قرية إدري، وادي الشاطي 1990. طالب تخصص هندسة. بدأ مع الشعر الفصيح 2014 تقريبا. شارك في مهرجان المرج للكتاب بدورته الأولى 2017. كذلك مهرجان هون الخريفي في الدورة الواحدة و العشرين 2017. و أمسيات و أصبوحات في عدة من مدن و قرى ليبيا.

ألـف شـكر

هود الأماني
لا تُشبِه الأشْياءَلك في أضلعي تَذوبُحَياءَألف شُكرٍلأحرفٍ منك لو لمْ تَكُ لي،لم يَكُ التَّصحُّرُ ماءَشَجرٌ أنتِ من مَشاعرَ،أحرى بفؤاديأن يَقطفَ استِثْناءَسِربَ شِعر أطلقتِ،أطْلقَ قلبي نبضاتٍكادتْ...

شَهْقَةٍ أُخْرَى

هود الأماني
على بَلْدَةٍ لَمْ يَدْخُلِ القَتْلُ شَارِعًا لَهَا، لا على من باسْمِها الحَربُ تَصْدَحُعلى شَهْقَةٍ أُخْرَى، على ضَمَّةٍ بِلا قَتِيلٍ أَخٍ ذِكْرَاهُ تَجْرَحُ تَجْرَحُعلى أسْرَةٍ فَارَقْتُهاغَيْرِ أسْرةٍ جَرِيحًا تَبَنَّتْنِي،على حَيْثُ...

في البرازيل

هود الأماني
في البَرَازيلِ وَحدِها يُولَدُ اللّاعبُ نَجْمًا أو سَاحِرا أو “مُسِيقَى” لِلأمَازونِ ثَمَّ سِرٌّ دَفِينٌفَخُذِينِي…أو فلتُرِينِي الطَّرِيقَا أو إذا شِئْتِ أطْلقِي لَحنَكِ الأشْقَرَأصْبِحْ للسَّنْديانِ رحيقا....

لا يحمل الفكر

هود الأماني
رأسُهُ لا يَحمِلُ الفِكْرَ كَمايَحمِل القَلْبُ نَشِيدَ الوَطَنِ المسَافاتُ الّتي تَفصِلُنَاليْسَ إلا نُوتَةً فِي الزَّمَنِ هَيْكلٌ يَمْشِي، إذا لم تكتشف خطوتي في الأَرضِ بِئْرَ اللَّبَنِ هَيْكلٌ،...

سمكة الشعر

هود الأماني
تَضعُ البَيضَ سَمْكةُ الشِّعرِ في قاعٍ مِنَ اللَّا شُعورِ واللَّا خَيالِ .يا إلهي..! وصَوبَها يَغطسُ النّقّادُ لا بالسُّؤالِ بَل بالحِبالِ .بمَجازٍ مكتّف يفقِسُ الشّعرُ وإلّا ففي بُطونِ الهُزالِ! .علّمتني شَواعرُ البحرِ حوريّاتُهُ لمسةَ الجَما.. في الجَمالِ .فتَساءلتُ، كيف...

وهم في كل واد

هود الأماني
تَعِيسٌ ، وَهمْ في كلِّ وادٍ مَتاعِيسُ تَروحُ و تأتي .. لا ثَباتَ ..الأحاسِيسُ .يَقولُونَ مَا لا يَفْعَلُونَ اكتِئابُهُم يَجيءُبِأبهَى ما تُريكَ الطَّواويسُ .فَهُم زِينَةُ الدُّنيا وهُمْ بَردُ حَرِّها ولولاهُمُ الأحلامُ كلٌّكَوابِيسُ.مَجانِينُ...

مدت يدها

هود الأماني
حِينَ نَحو الكوبِ مَدّت يدَها أعينُ القلبِ جميعا غَفَتِ واقعا، أثناءَ ذاك ابْتَكرَتْمنه كونًا ضاق بالأجْوِبةِ من تُراها ساعِدا جَوهَرةٍسَاعِداها؟ نَيِّرَا البسْملَةِ؟ يا تُرى مِن أينَ؟...

لغة القضاء

هود الأماني
بحثا عن العيش بينهم ركضا وحينما كاد..كاد.. ثمّ قضى بحثا وفي آخرِ الدقائق بل في اللحظة العمرِ وقتُه انتفضا كأنّما دبَّرَ القضاءُ لَهُ مكيدةً لم تُرِدْ له عِوضا أو أنَّه ضربةُ التّيمُّمِ في...