الكاتب : حسن أحمد إدريس

11 منشورات - 0 تعليقات
حسن أحمد الطاهر إدريس. تاريخ الميلاد: 20.06.1990. من مواليد طرابلس الغرب، متحصل على درجة البكالوريوس في الهندسة المدنية عام 2012 من جامعة طرابلس-ليبيا، ويعمل الآن معيدا بها، كما أنه على مشارف إكمال درجة الماجستير من نفس الجامعة أيضا وفي ذات التخصص. مهتم بالأدب عموما والشعر العربي خصوصا، وله ديوان مخطوط قد يرى النور قريبا، كما أن له مشاركات شعرية في عدة مهرجانات واحتفالات محلية ودولية وحاصل على جوائز في عدد من المسابقات الشعرية، وله أيضا مشاركات نثرية على هيئة مقالات في الزوايا المعنية بالأدب واللغة. مهتم أيضا بفنون أخرى من أبرزها فن الخط العربي الذي يتقن بعض أنواعه.

موتٌ مؤجّل

حسن أحمد إدريس
إلى الأبرياء الأنقياء الذين رحلوا على حين غفلة، إلى الذين استضافتهم المقابر عندما ضاقت عليهم أرض وطنهم الفسيحة، إلى الأطفال والنساء والشيوخ وحتى الشباب الذين...

قراءةٌ في فنجانٍ من جمال

حسن أحمد إدريس
  عينانِ من كلِّ ألوانِ النَّقا مُلِئا عينانِ مُذْ أُغمِضا مِصباحيَ انْطَفأ   عينانِ كانَا كديوانٍ وكنتُ أنا في حفلِ توقيعِه الأضواءَ والملأَ   لمْ...

تلاحقُه الأحزانُ مُذْ وصلا

حسن أحمد إدريس
فتًى تلاحقُه الأحزانُ مُذْ وصلا يجُوبُ أَرْوِقَةَ المعنَى وكانَ بِلا …   يُكَوِّر الحبَّ في بيتٍ فيفجعُه سقفٌ تهاوَى وجدرانٌ تَخِرُّ عَلَى …   يقولُ...

مَكْتوفتانِ هُما العينانِ

حسن أحمد إدريس
مَكْتوفتانِ هُما العينانِ لم يَرَيَا بِئْرا يفسِّر بَعْدَ البَعْدِ ما لَقِيَا   يسْتَنْسخان سوادًا ينظُران به حتَّى استحالَ سوادًا كلُّ ما رَأَيا   هل كان...

طرابلس .. تبكي القصائد

حسن أحمد إدريس
طرابُلْسُ إن تبكي، ستبكي القصائدُومن شِدّةِ الأسماء تبكي الوسائدُطرابُلْسُ!هل تدرينَ كم كنتِ وردةً!وكم باسْمِكِ الفضِّيِّ تزهو الجرائدُ!وها أنتِ في دمع الأغاني فريسةٌوتعزفُ لحنَ الموتِ فينا...