الكاتب : هناء المريض

7 منشورات - 0 تعليقات

ثلاثة عشر عامًا سهلة على اللسان

هناء المريض
ثلاثةُ عشرَ عاماًعن لقائنا الأول …هنااااااااكعلى أريكةٍ وَبْراءْبلون التبغ …ملساءْكَيَدِكَ الكسولةتُغَطِّي وجهَ الجدارِ خلفَنَاجداريةُ خزفٍ كبيرةٍ لزوايا عديدةٍ لوجهِ نَمِرٍ أَرْقَطو جِلْدُ بقرٍ برّيٍّمُمَدَّدٍ تحتَ...

أعتاب الخيبة

هناء المريض
و أنتَ على أعتاب الخيْبةِ… لا تَكتُبْ.أنتَ حينها تَلُفُّ حبل المكابرة على عنق الاعتراف مخاض إدراكٍ عَسِرْ… لا ولادة بعده الورق يجعلنا ننهمرُ بإذعان سطوةٌ تُغافِلُ ذكائنا المزعوم وَهْمُ...

لم ينتهي مني بعد

هناء المريض
كتابٌ لم ينتهي مِنّيَ بعد و فنجانٌ سَئِمَ الزوبعة أجوبةٌ احتارتِ النقطة في إغلاقها وغيمةٌ تسأل عن كنهِ الصيف أوراقٌ على أهبة حبر سمكةٌ عطشىصوتُ امرأةٍ عورة لا يَعرفُ إذا ما...

كاف الفاعل

هناء المريض
أنتَ .. أسألتَكَ من أنتَ؟أرأيتَكَ و أنتَ مضرجاً بك؟عائد من الأرباحِ بخسارتك..أقَسَمْتَ بعضَكَ عليكَ؟فتحتَ صندوق عجائبك، اكتشفتَ أن عجائبكَ فاقت السبع بألْف ،ضحكتَ ملء صندوقكَ...