الكاتب : آمنة الأوجلي

4 منشورات - 0 تعليقات
أمنة محمد علي الأوجلي. بنغازي في 11-3-1960 حاصلة على ليسانس آداب - لغة انجليزية/ من جامعة قاريونس عام 1984. عملت كمعلمة بالمدارس الثانوية، ثم مفتشة تربوية بمكتب التفتيش التربوي بنغازي. كموجهة على المدارس الثانوية حتى تقاعدها في 2021. تكتب الشعر الحر. وقصيدة النثر. لها مشاركات كثيرة في مجلات إلكترونية على الفيس بوك، منها: مجلة نهر البلاغة للشعر الفصيح، مجلة مناجي القلم للإبداع، مجلة سفير القلم الالكترونية، وغيرها. ومشاركات ببعض الصحف الورقية كصحيفة صدى المستقبل، وصحيفة كواليس الجزائرية، جريدة عالم الثقافة، جريدة الحدباء الدورية، وجريدة ايجيبشان جارديان، وغيرها. صدر للشاعرة ديوان بعنوان (ناسكة)؛ عن مؤسسة النيل والفرات للطبع والنشر والتوزيع والاعلان.

أنـــس

آمنة الأوجلي
وحدي المشغولةبثرثرةالليلك علىنوافذ الحنين في اختلاج الريحعلى صبوة فصوليفي هدهدة عاصفةشغبعنوةعلى مطرقةالشرايين فيانهيارالليلالمتسربل بزعانفاللهفة متلفعة برداءالصمتفي قاع التوقزهرة وقمرلوعة صبارةفي غيظ القيظاتمادى فيتمجيد التفاصيللا تنزعني...

كل عام وطيفك العيد.. أبي

آمنة الأوجلي
تصافحني يد العيدويدك أينها؟ يا امتداد الزمان..واتساع المكان.. روحي تنز ذكرىأيا سمح السجية وجه موشوم بأثر السجود على جبهتك الطاهرة.. استدعيكواتشبث بك. مزهوة بك بيدان...

القدس لنا

آمنة الأوجلي
لك الهوى والقصيدوذكرى انكسار وجرح دفينيا مئذنة الروحيا عتبة المرتجىانين تدلى دمعاوجه الصباحكئيبا والبندقيةصرخة علىكتف الجراحليمونكزيتونكوشاح امينداء ابييحاصره جيش التتارابدا لن تسقط القلعةالباقيةيا مسرى النبييا...

أمــي

آمنة الأوجلي
قصيدة من ياسمينبساتين لوزوقوارب فرحفي كل اتجاهترانيم تشدوبجينات الروحتغرس جنانا خضراءفي نزغ الاوردةيا همس الفجر الحانيعلى قيد زعفرانكوهديل ريحانكو اوركيدا لثمكوصدر اقحوانكنرشف الندىنوغل في نورك...