الكاتب : عائشة المغربي

78 منشورات - 0 تعليقات
عائشة إدريس المغربي.. من ليبيا وتقيم حاليا في فرنسا ولدت في بنغازي 3مارس 1956 وعملت في جميع مراحل التعليم حتى الجامعي. تخصصت في فلسفة الجمال وتحصلت على ماجستير من جامعة قاريونس1996. عملت في مجال المسرح. عملت في مجال المجتمع المدني واسست عدة جمعيات: اريتا للأبداع 2005،، صالون الخمسة 2010،، منظمة فال للدفاع عن حرية الفكر والابداع 2011،، حركة النساء قادمات 2013. شاركت في العديد من الأنشطة الثقافية ومجال حقوق الانسان. تم تكريمها في الجزائر والمغرب وتونس وعمان ومصر والعراق وسوريا وليبيا. صدر للشاعرة: * الأشياء الطيبة(شعر) – المنشأة العامة للنشر والتوزيع والإعلان/ طرابلس ليبيا 1986م. * البوح بسر أنثاي (شعر) – الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان / سرت ليبيا 1996م. * أميرة الورق (شعر) – الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان / مصراتة ليبيا 1998م. * صمت البنفسج (شعر) – منشورات اللجنة الشعبية العامة للثقافة والإعلام /طرابلس ليبيا 2007م. * بائعة الزهور (مسرحية) – وزارة الثقافة والمجتمع المدني /طرابلس ليبيا 2013م. * يحدث (رواية) – مؤسسة أروقة للدراسات والترجمة والنشر/ القاهرة 2014م. *الحياة الافتراضية للسعادة (ديوان شعر) عن دار روافد القاهرة 2017 *قبلة في طابع بريد(ديوان شعر)عن الهيئة المرية العامة للكتاب 2019 - * en français : Voix de femmes, Anthologie de poèmes et photographies du monde entier (2012, Turquoises), Voix Vives, Anthologie Sète 2018 (Bruno Doucey), La Beauté (2019, Bruno Doucey) ; - bilingues français-arabe : Femmes poètes du monde arabe (2012, Le temps des cerises), Requiem pour Gaza (2018, Color Gang), Florilège au féminin (2018, Approches, Maroc) ; - quadrilingue français-arabe-anglais-espagnol : 100 poétesses du monde arabe (2017, Bilal, Maroc) ; - en arabe : La grande encyclopédie de la poésie arabe 1956-2006 (2016, Bilal, Maroc).

بين الشوكة والسكين

عائشة المغربي
جربت اليوملقمة منككنت اقطعها من هواء الزمن الذي جمدته منذ الشتاء الماضيوأعد طبقي المفضل من حلوى الفواكهكنت مصفوفا كشرائح الأناناسفي طبق أخضر مغطى بالشوكولا المبشورةهل...

كل الأشياء في الحب تبدو عظيمة

عائشة المغربي
انا من البيادق الرخيصة للبلاد رمت بي في اول معركة وظنت أنها تنتصر نزعت عني ثيابها واسمها ومضت قدما إلى طريق الخراب يتبعها الجراد تسحق...

لوحت لي الأمطار مودعة

عائشة المغربي
البارحة غمرتني الأمطار جاءت من النافذة التي نسيتها مفتوحة جاءت من صوت الموسيقى الذي لم يتوقف عن الرنين في قلبي غمرت غرفتي وتزحلقت في شراسة...