الكاتب: أحمد نصر

عـرس الأزهـار

يأخذ حسين قيثارة وآخذ أنا الناي، ونسرع إلى الحديقة، هناك نتخذ مكاننا المعتاد على كرسي خشبي، ظهورنا إلى ممر المشاة ومن ورائه ساحة معشبة يلعب فيها بعض الأطفال، وعيوننا ترنو إلى بساط صغير مزهر، ملون بأزهار الأقحوان ذات الألوان...

قراءة المزيد

هـمٌّ يـوميُّ

قطعوا رأس الغول. والتفوا حوله مائدة يتلهون بها، هذا ينتف شعره، وآخر يدخل أصابعه في منخريه، وثالث يفقأ عينيه.. ورابع.. وخامس.. بهذا فوجئت ربة البيت، عقدت الدهشة لسانها، وسقط فكها الأسفل، وتسمرت وسط الحجرة كالتمثال، لعبت الدنيا...

قراءة المزيد