الكاتب : عبدالحميد بطاو

10 منشورات - 0 تعليقات
عبدالحميد عبدالسلام بطاو. ولد في 15 إبريل 1942 في درنة - ليبيا. تلقى تعليمه في مدرسة النور الابتدائية بدرنة. تعلق بالشعر منذ طفولته, وشارك في أغلب المهرجانات الشعرية بكل المدن الليبية, ومهرجان أيام ليبية في المغرب, ومهرجان المربد بالعراق 87, 88, 89. كما أن له مساهمات في مجال المسرح الشعري. تقلد بعض المناصب مثل رئيس الأندية والاتحادات الرياضية بمدينة درنة, وأمين خزينة, ومسؤول مكتب النشر والتوزيع والإعلان بدرنة. إصدارات: - تراكم الأمور الصعبة (شعر) 1976. - بكائية جالبة المطر (شعر) 1985. - الموت أثناء الرقص (مسرح) 1985. - الجسر (مسرح) 1986. - الزفاف يتم الآن (مسرح) 1989. - عندما صمت المغني (شعر) 1997. - أيضاً الموت (شعر). - مرثية مرائية (شعر). - عروس البسوس (مسرح). - انتظار جودات (مسرح). - موش عارف كيف (شعر شعبي). - أين هم الآن (شعر) 2019. نال الجائزة الأولى للشعر في الملتقى الأدبي الأول بطرابلس 1974, وفي التأليف المسرحي بمسرحية شعرية عنوانها طوفان الأطفال 1990, كما تم تكريمه كرائد من رواد الثقافة الليبية 1991 بمدينة بنغازي.

مـرثيــّة المـوت فى صــمت

عبدالحميد بطاو
حينما أقرأ على الفيس أن مبدعًا فنـّانًا يمر بوضع حرج وهو طريح الفراش.. أنتظر نعيه ملفوفًا في كلمات أسف منافقـة…. فـما أخـزانــا لم يزل يترصدنا...

أيها الوطن الحبيب

عبدالحميد بطاو
كل عام وأنت أكبر منهم جميعًا.. أيـها الوطــن الحــبيب وطــنى في الصــّبـاح البـهــىّ يشرئـبّ بكـل الجبال وكل التلال الـى الشــّمـس وهـى تطـلّ من الأفــق تـمســح...

شـــــوف صـــورتــي

عبدالحميد بطاو
شوف صورتى أيام زمان موش كيف وضـعى تــوّ مامـن زهــا عشــناه ومـامـن سـماحت جــو ومـامن أوقــات أصــعاب وحكايات لاتنــعاد لاتنـجاب واليـوم قـلبى من الكـوايـن ذاب...

من قصيدة: ملاحظــة أخيـرة عـن الصمـــت..

عبدالحميد بطاو
  تواجهني الآن عيناكِ.. أغرق في الصمتِ أشعل سيجارتي ثم أجرع كأسي يحاصرني الآن وجهكِ أشعر بالخزيِ أوقن أني مدان وأسأل نفسي لماذا تهاجر قبل...

حــوار حــول المسـرح الواقــعي

عبدالحميد بطاو
  سيدتي .. من يطفيء هذي الليلة أضواء الصالةِ من يشعل أنوار المسرحِ من يبدأ كالعادة في الرقصِ ويلبس أقنعة التهريجِ ليهتف للجمهورْ: ناموا يا...

بكــائيــــة جـــالبـــة المــطــــر

عبدالحميد بطاو
  الريح تعصفُ ثم تبرق ثم تُرعد ثم لا يأتي المطرْ يمضي الصحابْ وأظل وحدي والكؤوس الفارغه والنشوة الرعناء تُرقص من خلال الدمع أشجارَ الطريق...

عـــودة يــوم الفـن الى درنـة بـعـد أربـعــين عــامــًا

عبدالحميد بطاو
لابـد لكل من عاش معنا فرحـة وزهو العيد الأول ليوم الفن بدرنه منذ اربعين عامـًاوشاهد ذلك الزخم الرائع للجماهير التى قامت بكل شيئ وسيطرت على...

صــــوّر وأرســــل للــجــزيرة

عبدالحميد بطاو
صــوّر وأرســل للجــزيــره لــيرى جمــيع الناس هــذا الشـــّعب وهو يــفـجــّر الصــمـت الـذى قـد طــال يعــلن بــدء ثــورتــه الكــبيره صــوّر وأرســل للــجـزيــره صــورٌتــؤكــّد أن شــعـبـًا أعــزلا...

تـركيـبـات

عبدالحميد بطاو
حينما يخلط الظلم بالصبر يمتـزجـان فينتـج محـلول صـمت حينمـا يخـلط الصّـمت بالحـلم يمـتزجـان فينتـج محـلول كــبت حينـما يخـلط الكـبت بالغـيظ يـمـتزجــان فتحـدث زلـزلة دون صــوت...