الوسم : العراق

في وداعِ “العَمَد”

عبد يونس لافي (العراق)
لك الرحمةُ من الرحمنِ يا وَلَدي (اليومُ الفارقُ الصاعِق)يوم الثامن والعشرين من الشهر الأول من عام 2022 هنا ما كنت قد كتبتُه في الأيام الأولى،لوداعِ...

اللغةَ اللغةَ في كتاباتِنا معشرَ الكتاب

عبد يونس لافي (العراق)
عَلّي أبْتدِئُ فأقولُ: إنَّه لَمِنَ الغرابةِ أنْ نجدَ اللحْنَ في اللغةِ، أو الخروجَ على ضوابِطِها، ظاهرةً لا يَعْبَأُ بها بعضُ الكُتّابِ في عالمِ اليومِ، كما...

الرِّجالُ مواقِف

عبد يونس لافي (العراق)
الرِّجالُ مواقِف،والمواقفُ كواشِف. كواشِفُ للسُّلوكِيّاتِ،فواضحُ لِأصحابِها،ولن يدومَ تَكَلُّف. بل ما صنع التَكَلُّفُ قَطُّ،واحِدًا من الرِّجالِ الرِّجال.أو مِثالًا تحذو حذوَهُالْأجيالْ. ألا وإِنَّ من الرِّجالِلَمَنْ يجهلُ حَدَّهْ،ومنهممَنْ...

إن اسْتطعْت

عبد يونس لافي (العراق)
إن اسْتطعْتَأن تصفحَ عمَّن أثْخنَفيك الجِراح، فاعْلمْأنَّكَ مُتَرَبِّعٌ في عَلٍتنظرُ بعَيْنٍ لا كالْعُيونْ. أمّا إن اسْتطعْتَأن تمنحَ ابتسامةًلِمَنْ أبكاكَ دمًا، فاعْلمْأنَّكَ من نُخَبِ،تعلو فوق الشُّجونْ....

اصبر على خيرٍ أَسَرَّكَ، فإنَّه – لوعلِمْتَ – أشقُّ، من صبرِكَ على قَدَرٍ اۤلَمَكَ، فإن لم تَستَطِعْ أن تَصْبِرَ فَتَصَبّرْ

عبد يونس لافي (العراق)
زارني صديقٌ لي فَرِحًا،لِيقولَ لي أنَّهُ حَقَّقَ نجاحًا عَمِلَ لِأجلِهِ سنين.شاركتُه الفرحةَ مُهَنِّئًا، وقلتُ لهُ فيما قلت:عليكَ بالصَّبرِ فيما أصابَكَ،فَأَعظمُ عَطاءٍ يفوقُ ما حققتَ،هو عطاءُ...

يومُ الشكر (Thanksgiving Day)

عبد يونس لافي (العراق)
اليومُ هو الرابعُ والعشرون،من شهرِ تشرين الثاني،(الشهرالحادي عشرَ) من هذه السنة (2022)،هو يومُ الشكرِ في امريكا،حيث يقعُ في رابعِ خميسٍ من هذا الشهرِ كلَّ سنة....

أمْسِكْ عليكَ لسانَكَ

عبد يونس لافي (العراق)
كم نحكُمُ على الناسِمنْ مَظاهِرِهِمْ،وننسى او نَتَناسىكم مِنَ أُناسٍ،حاوَلوا إخْفاءَ انفُسِهِمعمْدًا بِذاكَ الرَّثِّمن ظاهِرِهِمْ. إنَّهم يُريدونَ ألّا يُعْرَفوا،فَتَسَرْبَلوا تلك المَظاهرِ،لكنَّهم ـ يا ثُكْلَ أمِّكَ لو...

رجلٌ كبيرُ السِّنِّ، خلفَ منضدةٍ كبيرة ـ اللقاءُ الثاني

عبد يونس لافي (العراق)
رأيْتُهُ مرَّةً أُخرى،في ذاتِ الْمخزنِ مُنهَمِكًا في عملِه.وقفتُ حتى جاء دَوريلِأُعْطِيَهُ ثمنَ ما تَبَضَّعْت.سلَّمْتُ عليه قائلًا:كم أنا سعيدٌ أن أراكَ ثانيةً وأنت بهذا النَّشاطِ،بعدما انْقَطَعْتَ...