قصة

أضحِيَّة

كبش أبيض (الصورة: عن الشبكة)
كبش أبيض (الصورة: عن الشبكة)

من دون أيّ مأمأة، عاد إلى بيته منهكًا، وقف أطفاله يتأملونه مذهولين، سألته زوجته:

– أين خروف العيد؟

– ما تبقى من المرتب لا يكفي للشراء.. السكاكين فقط معروضة في كل مكان بأسعار مُنخفضة.

– ماذا عن الأغنام، ألم يعلنوا عن قدوم بواخر لأنواع مستوردة؟

 زفر نفسًا عميقًا.

– أجل، ذهبتُ إلى الميناء مع الكثيرين، شاهدنا وصول السفن، لكن العمال لم يتمكنوا من التفريغ، كانت أسماك القرش المفترسة قد سبقت الجميع إلى المرسى.

مقالات ذات علاقة

يونس في بطن الحوت

سعد الأريل

العطش

حسين نصيب المالكي

اثــنـان….

محمد العنيزي

اترك تعليق