شعر

ابن الخطيئة

من أعمال الفنان محمد الشريف.
من أعمال الفنان محمد الشريف.

أنا ابنُ الخطيئة..
المتشبث بذنوبهِ نكايةً في طهارةِ
الأدعياء.
الوارث عن الوقتِ
الكثيرَ من الشكّ والحذرِ من
اليقين..
الحارس لحدودهِ وإن تلاشتْ تحت
وطأةِ المتجاوزينَ لها..
أنا ابنُ الكذب..
المتمسّك بحبلهِ القصيرِ لأجل
محبةٍ مهددةٍ بالصدق..
العارف بمقاصدِ الصمتِ حين
يكونُ الكلامُ بلا جدوى..
والآخذ لمواجع الكلام على
محمل الهزلِ حتى لا يطولَ ليله..
أنا من نسلِ الخوف..
بيدٍ واثقةٍ أربّت على مواطنِ الروعِ
في صدري كي تطمئن..
ولا أغني للشرّ حين أبتعد
لأن الأشرار أيضاً يحبون الغناء..
تمشي الحيطان بجانبي كي
لا أنهار عليها..
وأجلسُ على حافةِ الأيامِ متأملاً الهاويةَ
بعينينِ واسعتينِ من اللا مبالاة.
إنني ابنُ الخسارة..
أدخلُ معاركي بذاكرةٍ خاليةٍ من
الانتصارات وأكسبها..
أعرفُ أن ما تخافُ منه يخافُ منك..
لا أحملُ فأساً
وأطعنُ اللوعةَ بقلبٍ لاهٍ عن فشلِ
الوقتِ في قتلها..
أنا ابنُ السأم..
أصادقُ قلقي الطويل..
أعرفُ أنها وسيلتى الوحيدةَ لأنجو..
أحبّ حبيبتي حتى خارج الوقتِ
كأنني على عجلةٍ من عمري..
أنوءُ بحملي وحدي.. حيث لن يفعل
أحد ذلك نيابةً عني..
وأدسّ شكايتي بعنايةٍ عن الآخرينَ
وأنادي:
‏يا نهايةَ القلقِ العطوفِ
هاتِ كتفكِ..
أريدُ أن أتكئَ ولو مرةً واحدةً بقلبٍ
مطمئن..
فأنا أسوأُ ما حدثَ لي.

مقالات ذات علاقة

ارتياب

المشرف العام

التسلّلُ إلى نافذتِهَا

إدريس بن الطيب

أناشيد للشيخوخة

المشرف العام

اترك تعليق