شعر طيوب عالمية

تنفس

عن موقع قصائد للحياة

لوحة للرسام المغربي ربيع عبدالكبير، المعاصر
لوحة للرسام المغربي ربيع عبدالكبير، المعاصر

شعر: مارك ستراند

ترجمة : عبود الجابري

عندما تراهم، أخبرْهم:

أنّي مازلتُ هنا

واقفاً على ساقٍ واحدة

بينما الآخر يحلمُ

أنَّ هذه هي الطريقةالوحيدة

لجعلِ أكاذيبَ أخبرتُهم بها

مختلفةً عن أكاذيبَ

أقنعتُ بها نفسي

عبر البقاء هنا، في العالمِ الاخر

حيثُ تحوّلتُ إلى أفقٍ

تشرق الشمسُ من خلالي

لتعلنَ أنّي أعرفُ مكاني

وأنَّ التنفّس

هو الذي يبقيني حيّاً

وأنَّ تلك الأصوات المقموعةَ أنفاسٌ كذلك

وأنَّ الجسدَ حين يسجّى

في تابوتٍ.

مقالات ذات علاقة

عتمة

فيروز العوكلي

جَوَى الأَشْجَان

صلاح الدين الغزال

رغم الأسى مُتَبَسّما

محمد المزوغي

اترك تعليق