المقالة

مكتبة المنزل

مكتبة منزلية (الصورة: عن الشبكة)
مكتبة منزلية (الصورة: عن الشبكة)

 البيت الذي لا يحوي مكتبة لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يبني جيلاً قارئاً واعياً بدوره الحضاري الجديد.

إن تكوين مكتبة بالمنزل ليس من الأمور الصعبة والعسيرة بل هو أمر في غاية البساطة فبإمكان كل أسرة ليبية مع شيء من التنظيم تكوين مكتبة صغيرة في البداية وتكبر مع مرور الأيام لتكون بعد فترة وجيزة نواة لمكتبة يمكن الاعتماد عليها في بناء أفراد الأسرة الذين يلاقون مصاعب التحصيل العلمي والتخلف الدراسي وتسهيل كل ذلك لهم، بل ويساعدهم على ملاقاة مصاعب الحياة وتعقيداتها برحابة صدر وأفق تفكيري نير واسع مع قدرة على التصرف في المواقف الصعبة والتي لا يملك تجاهها الفرد خبرة سابقة والخروج من ذلك إلى حياة سعيدة تساهم في تكوين أسر متينة علمياً واجتماعياً مساهمين في الحياة بقدر كبير بما يملكونه من زاد معرفي كبير يمكنهم من أن يتخطوا مصاعب الحياة بسهولة ويسر.

فشراء كتاب واحد في الشهر وبشكل منتظم، وإعداد ركن في حجرة الجلوس أو الاستقبال أو حتى في زاوية من زوايا البيت بقليل من الجهد وبعض من الأدوات والمواد الخشبية البسيطة أو بعض من قطع الأثاث المستغنى عنها، يمكن البداية بها لتكون نواة لمكتبة يكبر رصيدها مع الأيام وتمثل بذلك جانباً مهماً وأساسياً من قاعة الجلوس أو في أحد أركان البيت.

إن خمس دنانير أو عشرة في الشهر لا يمكن أن تثقل الأسرة بعبء مالي كبير يمكن استثماره في شراء نسخة او اثنتين من القرآن الكريم مع تفسير مبسط كتفسير الجلالين وبعض من قصص الانبياء ومن كتاب أو سلسلة ثقافية أو عدد من القصص المصورة، وقاموس أو اثنين في اللغة العربية، وموسوعة صغيرة للحيوانات، والطيور، والنباتات، وأطلس لجغرافية الوطن العربي والعالم، من الحجم الصغير، وعدد من قصص وروايات عن تاريخ الأجداد وجهادهم المرير ضد المستعمر، وموجز لتاريخ الوطن العربي، وبعض الكتب الصحية الأساسية، كالجسم وتكوينه، ومعلومات عن الإسعافات الأولية، وكتب ذات علاقة بالتربية البدنية والرياضية وغيرها كثير لا يتسع المجال هنا لذكرها كلها، كل هذه الكتب والموضوعات ينبغي أن تكون بأي بيت ويمكن أن تكون البداية ببعض اليسير منها حسب مقتضيات الحال وإمكانيات الأسرة المادية، كل هذا ليس صعباً ولا هو مستحيل إذا توفرت النية وارتبطت الرغبة مع المداومة على إدخال كتاب جديد كل شهر لهذه المكتبة الوليدة الصغيرة التي ستكون كبيرة ولا شك بعد وقت قصير مع الجدية والمثابرة ويمكن للمتيسرين شراء كتابين أو أكثر في الشهر ليحصلوا على مكتبة جديدة في غضون أشهر قليلة ويكونوا أصحاب مكتبة منزلية لا يستهان بها، تساهم في بناء أفراد الأسرة كبيرها وصغيرها ثقافياً دون استثناء وتساعدهم على قضاء أوقات الفراغ في شيء مفيد.

كما أننا ينبغي أن لا ننسى أن المكتبات الكبيرة العامة منها والخاصة تكونت في البداية من عدد محدود جداً من الكتب ثم نمت بطريقة التزويد اليومي والأسبوعي والشهري حتى أصبحت مكتبات كبيرة يشار إليها بالبنان.

إن مسافة الألف ميل تبدأ دائماً بالخطوة الأولى، وفي بناء وتأسيس مكتبة منزلية ليست في إدخال كتاب جديد للمنزل بقدر ما هي الرغبة الأكيدة في العمل والإصرار على تكوين هذه المكتبة، والأهم من ذلك كله هو تنمية وتذكية رغبة القراءة وتعويد أفراد الأسرة على أهميتها وغرسها فيهم كعادة يومية.

خالص التحية لكل من قرأ وبدأ بالاقتناع والتنفيذ.. رعاكم الله… القراءة تكون مفيدة عندما يلحقها سلوك التغيير نحو المقروء الايجابي.. دمتم بخير وسلام..

مقالات ذات علاقة

العقد الفرداني

المشرف العام

محطات ومواقف

المشرف العام

أسياد على الوهم

وفاء البوعيسي

اترك تعليق