المقالة

الدراما الحقيقية ودراما تحريف الكلام عن مواضعه

نعمان رباع

الدراما (الصورة: عن الشبكة)

توجد أية خلاقة ومبدعة في القران الكريم تنتقد الهذيان الديني المعتوه في الكتب المقدسة التي تحرف الكلام عن مواضعه وتقلب حقائق تجعل الانسان يعيش في ضبابية ووهم وهو الشئ الذي كان خاليا في كتاب الله عز وجل في القران الكريم بنقائه وصحته وخلوه من الهذيان وقلب الحقائق فيغوص الانسان في نفسه وفي الافاق ويبدع في حاضره ومستقبله ويتفكر الماضي الجميل ويتجنب ماسي الماضي بان يعمل لها ديليت في دماغه وكذلك الدراما هي كما قالها لينين أفضل الاعمال الفنية هي الدراما السينمائية في صورها وحوارها وحركتها وكما قال الروائي القدير الاردني هزاع البراري الدراما امتداد متطور من مسلسل وسينما ومسرح للعمل الأدبي الروائي اما بعد وهي لُب المسالة توجد اعمال درامية معتوهة ومنحلة تارة اخرى قد تكون خالية من اي خطا فني او سطحية السيناريو او عنصر الدهشة وغيرها ولكنها تصب في خراريف العجائز المتخلفة عقليا او مستشفى الفحيص للامراض النفسية او الهذيان الديني ومنها فيلم رامبو وفيلم جابر الحقير وفيلم موت صداقة المنحط وفيلم أمي كل شئ على مايرام المنحط وفيلم صالون هدى الحقير ومسلسل الطاغية الغبي الحقير ايضا فهؤلاء كلهم لديهم أهداف متعددة ولكنها تصب في خانة قلب الحقائق وتحريف الحقائق عن مواضعها وشتان بينها وبين الفريق الذي يتضمن الإبداع وشرح للامور من كل جوانبها وادخال عنصر الزمان والمكان والتجربة الذاتية وعنصر الرومانسية والعاطفة والشخصية المركبة الخلاقة كشخصية يوسف في مسلسل العسل المر الاردني وشخصية ميخائيل في فيلم ليلة مظلمة وهو العمل الدرامي اليتيم والوحيد الذي كان من عمل يهود اوروبيون لم يدخل في هذيان مستشفى الفحيص للامراض النفسية او خراريف حناي رحمها الله وآسف على هذا التعبير القاسي.

ومن انواع الأفلام قلابة الحقائق انواع وقلوب شتى وللاسف يوجد فيلم حقير اسمه موت صداقة من اخراج المخرج اليساري الطفولي ميلز فشتان بين ماركسية ميلز وماركسية الشهيد ناهض حتر تلميذ الشهيد وصفي التل فقد تحدث هذا المخرج عن فترة المليشيات المقنعة بالدفاع عن القضية الفلسطينية بكل اطيافها سواء الزمر الفتحاوية او الزمر المحسوبة على الماركسيين الذين هاجموا اردننا الغالي وجيشه فترة حكم الشهيد وصفي التل والملك حسين رحمه الله وتعامل تلك المليشيات مع مخلوقة فضائية سماها صداقة فالمخرج صور تلك المليشيات المتحالفة مع الكومبرادور على انهم ثوار فأرك في كولومبيا وصور اردننا الغالي كأنها كولومبيا وهذا الفيلم يسوق للفكرة المعتوهة التي تظن باردننا الغالي ظن الجاهلية انه كيان مصطنع ولكن بشعارات تقدمية تتشابه الى حد بعيد مع الفيلم الصهيوني المنحط جابر الذي تحدث عن اردننا الغالي انه صحراء وجزء من ارض اسرائيل فكلاهما سيان كما قال الشهيد ناهض حتر رحمه الله نحن بين مطرقة الذئاب وسندان الثعالب وكلاهما يصبون في خانة مشروع طمس الهوية الوطنية ومشروع الوطن البديل.

ومن الأفلام قلابة الحقائق التافهة الفيلم الصهيوني التافه أمي كل شئ على مايرام الذي اخطا مكانه في شخصية الجندي إيزيك المعتوهة فهذا الفيلم الغبي المعتوه اخطا مكانه فَلَو كان إيزيك بدلا منه شخصية شهداء العيون الساهرة في مخابرات البقعة الذين استشهدوا في ألفين وستة عشر على يد فلول عصابة التجنيس والمحاصصة والكومبرادور او شخصية الشهيد راشد الزيود الذي استشهد في عروس الشمال أربد على يد الخوارج او الشهيد نارت الذي استشهد في جنوبنا الحبيب على يد فئة الخوارج الملعونين او عن الشهيد معاذ الكساسبة الذي استشهد على يد نفس الفئة لكان هذا الفيلم في مكانه الصحيح اي كالنكتة التي سمعتها في الثانوية العامة عام خمسة وتسعين من قبل زميلي ذكره الله بخير موفق فوزان العساف حينما سألني عن الحي المحبب الى قلبي الراقي والجميل الشميساني هل وجدت فتاة جميلة بها فقلت له ضاحكا لا فقال لي يبدو انك تنزلت في جبل النظيف الشعبي فالتجربة الذاتية جزء من مسيرة حياتنا لنفسر بها الكون وأنفسنا والآفاق.

اما الأفلام المبدعة المتجسدة في شخصية ميخائيل في فيلم ليلة مظلمة فهي شخصية مركبة تشبه الى حد بعيد شخصية نعومي في قصة قصيرة ألفتها في عام ٢٠١٠ في الثامن عشر من آذار في الليل في حي تلاع العلي السكني في العاصمة عمان وكان ميخائيل في ليلة مظلمة يحن الى الماضي الجميل في بلده موسكو بعد ان اخذوه أبويه الاحمقين الى المكان الخاطئ وهو عمره خمس سنوات وصار واقعا مفروضا عليه وهو يحاول ان يكابر ويقنع نفسه انه تقبل واقعه ولكن هيهات فأخطر انواع الكذب كذب المرئ على نفسه فهو يجلب مرض الاكتئاب اللانمطي اي الاكتئاب المبتسم.

أعطي من التجربة الفردية الانسانية انه يوجد في الأماكن الخاطئة والمبتذلة احيانا أشخاص قلة أنقياء السريرة وحياتهم تتميز بالعفة والنزاهة وعزة النفس ونقاء السريرة فكم من بار أنتج أناس أنقياء السريرة وكم من أماكن عادية أنتجت أناس أفاقين فميخائيل وجد في شلومي ابن بلده الذي رضي الواقع وتميز بالهدوء والنصيحة الحسنة لميخائيل وكذلك بينش ذو الأصول العربية دراه الكبد النفاخ وجد بهم ممشى ليجيه الرحى في هذا المكان الخاطئ ولكنهم ماتوا ورحلوا وذهبت السكرة وجائت الفكرة وأصبح يرى ماضيه الجميل حسرات وماهو بخارج من المكان الخاطئ فلا يجوز ان يبقى ميخائيل مقعمز تحت الميزاب ويقول الحال حال الله.

مقالات ذات علاقة

حكاية مدينة

يوسف الشريف

الهياكل الشعرية

نورالدين سعيد

لِمَن الفيدرالية؟

عبدالحكيم الطويل

تعليق واحد

نعمان رباع 29 يونيو, 2022 at 16:47

لك كل الشكر اخي المحرر ومنور وربي يحفظك

رد

اترك تعليق