شعر

سَـلامـَاً عـَلـَى أَبـْطـَالِ قـِصـَّتـِهِ

من أعمال التشكيلية مروة التومي

لأنَّ شــَــدْوَكَ مــَـخــْـتـــُومٌ بــِـعــَـبــْـرَتـــِهِ
تــَأوِي قــُلـُوبٌ إِلـَى أَفـْـيـَـاءِ صـَـفـْـحـَتــِهِ


وَتـــَسـْـتـــَعــِـيــْدُ تـــَرَاتــِـيــْـلاً بـِأَحـْـرُفــِـهِ
وَتــَسـْـتـــَعــِـيــْنُ بــِآيٍ مـِنْ قــَرِيــْحـَـتــِهِ


وَتــَسـْـتــَهــِلُّ رُؤًى تــَنــْسـَابُ فِي صُـوَرٍ
غـَيـْرَى لـِجـُـرْأَتـِهـَا حـَـيـْرَى لـِخـَيــْبــَتــِهِ


فـِـيـْهـَا تــُلــَمـْـلــِمُ أَطــْيـــَافـَـاً وَأَخــْيـــَلــَةً
أَضـْحـَتْ بــَقـَايـَا وَأَسـْـلابـَاً كـَسـِـيــْرَتــِهِ


تــَرْوِي صَدَاهَــا وَتــُمـْلـِي أُنـْـسـَهـَا مـُهَجٌ
مـِمـَّـا تـــَيــَسـَّـرَ مـِنْ أَسـْفــَارِ غـُـرْبــَتــِهِ


أَمـَّا الـتِـي أَيــْتــَمـَـتْ دُنـْـيـَـاهُ وَانــْتـَـبـَـذَتْ
حـُـضـْنـَاً قـَـصـِيـَّاً وَلـَمْ تـَحـْفـَلْ بِوِحْـدَتــِهِ


أَبــْقـَـى لــَهــَا نــَفـَسَـاً مـِنْ نــَايــِهِ حـَــذِرَاً
عـَسَى الـلـَّيـَالـِي تــَقـِـيــْهـَا حـَرَّ زَفــْرَتـِهِ


إِذَا أَضـَاءَتْ شـَرِيـْطَ الأَمـْـسِ سـَـاءَلــَهَـا ؟
قـَالـَتَ : سَـلامـَاً عـَلـَى أَبـْطـَالِ قـِصـَّتـِهِ !

مقالات ذات علاقة

إضاءات

غزالة الحريزي

الثعلب المظلوم

خالد مرغم

رضوان أبوشويشة

سميرة البوزيدي

اترك تعليق