طيوب عربية

جمعية رتاج الخير للرأفة والتضامن تنظم مهرجانا قرآنيا لأزيد من 124 طفلاً

عبد المجيد رشيدي | المغرب

بمناسبة شهر رمضان الأعظم، وفي إطار أنشطتها الثقافية والدينية والفكرية، تنظم جمعية رتاج الخير للرأفة والتضامن، مهرجان القرآن الكريم في دورته 9 وذلك يوم الأحد 24 أبريل الجاري، بدار الثقافة سيدي محمد بن العربي العلوي بمدينة المحمدية بمشاركة 124 طفلا.

وسيعرف المهرجان الذي يحظى بعناية كبيرة من لدن الجمعية، التي تشرف عليها السيدة فاطمة بوعام، بمعية نساء فضليات، مشاركة مهمة للأطفال الذين سيكونوا مصحوبين بأولياء أمورهم المتتبعين لمسارهم في حفظ وتجويد القرآن الكريم، وهي مشاركة سترشح مجموعة منهم، وسيشرف على المسابقة لجنة ثقافية، بمعية الرئيسة المؤسسة السيدة فاطمة بوعام ورئيسة الجمعية السيدة خديجة بوسلهام، أما بالنسبة للإقصائيات فستشرف عليها لجنة من المجلس العلمي، حتى تمر هذه المسابقة في أحسن الظروف.

وعبرت الرئيسة المؤسسة للجمعية، فاطمة بوعام، عن بالغ سعادتها بهذا المهرجان القرآني الرمضاني بعد توقف اضطراري لسنتين متتاليتين بفعل جائحة كورونا، مبرزة أن الجمعية تساهم بشكل فعال في تلقين القيم الفاضلة ومكارم الأخلاق لدى الناشئة، وأبرزت فاطمة بوعام، أن جميع مكونات وأسرة جمعية رتاج الخير للرأفة والتضامن متحمسون من أجل نجاح النسخة التاسعة لهذا المهرجان، خصوصا أن النسخة السابقة عرفت مشاركة 465 طفل، لكن للظروف الحالية تم تقليص عدد المشاركين.

كما شكرت السيدة بوعام فاطمة بالمناسبة جميع المساهمين والساهرين على تنظيم هذا الحفل القرآني المميز، الذي سيكون ناجحا بحول الله، حيث كانت الجمعية تركز في أهدافها الرئيسة على ورشات حفظ القرآن الكريم وتلقين قواعده للأطفال ابتداء من سن الثالثة، ثم تعليمه للفتيات اليافعات والنساء، حيث عرفت جميع الدورات السابقة نجاحا كبيرا.

جدير بالذكر أن جمعية رتاج الخير للرأفة والتضامن برئاسة خديجة بوسلهام، والرئيسة المؤسسة فاطمة بوعام، تسهر دائما على تنظيم أنشطة متميزة لفائدة المرأة والطفل والشباب، مع القيام بأنشطة خيرية على الصعيد الوطني، حيث تندرج هذه الأعمال في إطار الأهداف النبيلة للجمعية، كما أخذت الجمعية على عاتقها مجموعة من المسؤوليات على صعيد مدينة المحمدية وتدخلاتها في مناسبات عدة من أجل الوقوف مع الساكنة وخصوصا مساعدة المرأة وتمكينها اجتماعيا واقتصاديا.

مقالات ذات علاقة

المقطوعة الحالمة

آكد الجبوري (العراق)

الناقد الجزائري حمزة قريرة: الثقافة المغاربية لم تأخذ حظها في الإعلام العربي

المشرف العام

حفريات صمت

إشبيليا الجبوري (العراق)

اترك تعليق