شعر

الجوع

من أعمال الفنان محمد الشريف.

عامٌ وعامُ وأنا،
أنتظر الإقلاع
جمدتُ بين السجدتين،
بُحْتُ بالأشجان
أبحرتُ بالزورق في دوامة النسيان
آهٍ وآهٍ أفلت اللسان
وفكت الأصفاد عنه هذه الأشجان
ويلي أنا الظامئ والبئر بلا قرار
العهرُ والجبنُ
وذلُّ التيه، والفرار
أين؟
وهذا الكون تحت قدمي ينهار
جلت مع السمسار
رأيته يسروع في الحانة والأسواق
يعرض للتجار
المومسات الحور
والمداد والأوراق
أذكر أن يومها سألت دون خوف
هل تحبل الحروف؟
على ضفاف هذه الغدران في الربيع
أذكر أن يومها الحتوف
جربتها في الجوع والصقيع
في ساحة الإعدام
في مراكز التوقيف

آهٍ وآهٍ أفل اللسان
وبحتُ بالأشجان
أبحرت بالزورق في دوامة النسيان
وقلت للسمسار والسلطان والتجار
فلتجعلوا الموت بلا مقابل
وتوِّجوا الشيطان
غداً غداً ستنضج السنابل
آهٍ وآهٍ أفل اللسان
وبحتُ بالأشجان.

(أبريل 1968)

مقالات ذات علاقة

أحلامٌ معطلة !!

عبدالباسط أبوبكر

جذور

مقبولة ارقيق

المحضر

محمد الشلطامي

اترك تعليق