طيوب عربية

بطـاقة ميـلاد

من أعمال التشكيلي "اسكندر السوكني"
من أعمال التشكيلي “اسكندر السوكني”

-1-
أنا ابن من يعشق الأرض
سنبلة ونشيدا
ولدت على ربوة النهر
عند الغروب
وكانت هدية أمي
على يد “نيسان” باقة ورد
تطوفني بين كل الدروب
وكنت على امتداد المسافة
أقرأ سورة “مريم”
و”النحل”
و”النمل”
و”الشعراء”
وكانت تفسّرني لغة النهر
في سرّ هذي المسافة طفلا
وفي سرّ هذي الكتابة
وكان أبي يزرع الشمس
في بيتنا ويكدح طول النهار
يعيد إلى الحقل
نضرته السالفة
وكنت أغني لورد الربيع
المضمخ بالأغنيات الرّقيقة
حتّى الكآبة

-2-
فعدْ أيّها اليوم في حضرة الناي
عطرا تذكرني النهر
هل جفّ مورده المنتمي للصلابة؟
وعدْ أيّها اليوم طفلا
وخبزا وصوت ربابهْ
فإني أغنّي لورد الربيع
المضمخ بالأغنيات الرقيقة
حتّى الكآبة

مقالات ذات علاقة

أصيلة تختار أسامة الزكاري شخصية العام

المشرف العام

يا من تسمر للوطن

المشرف العام

الأمثلةُ العربيةُ حِكَمٌ ذهبيةٌ في زمنِ الكورونا

المشرف العام

اترك تعليق