أخبار

عبدالله عمرات يقرأ ريكور

الطيوب

كتاب (الذات والمعنى – العلاقة بين النص والقارئ والعالم عند بول ريكور) للدكتور عبدالله علي عمران
كتاب (الذات والمعنى – العلاقة بين النص والقارئ والعالم عند بول ريكور) للدكتور عبدالله علي عمران

عبر حسابه الشخصي على الفيسبوك، أعلن الدكتور عبدالله علي عمران، قرب صدور كتابه (الذات والمعنى – العلاقة بين النص والقارئ والعالم عند بول ريكور)، عن مركز الدراسات الحضارية، في إصدارين؛ إلكتروني وورقي.

وعبر ذات المنشور، قدم الدكتور عمران الشكر للدكتور عبدالمنعم المحجوب، لمساهمته في خروج هذا العمل للنور.

ويتضمن الكتاب الموضوعات التالي:

الفصل الأول: تاريخ الهيرمينوطيقا و مشروع ريكور

أولا: الهيرمينوطيقا تعريفها و أهميتها

1-الهيرمينوطيقا لغة و اصطلاحا

2-من هيرمينوطيقا الدين إلى هيرمينوطيقا اللغة

3- مهمة الهيرمينوطيقا و أهميتها

ثانيا: الإرث الهيرمينوطيقي و تأثيره على مشروع ريكور.

1- الفلسفات القديمة. (أفلاطون-أرسطو- أوغسطين)

2- الهيرمينوطيقا، تأويل (الكتاب المقدس).(من احتكار الكنيسة إلى ذاتية لوثر)

3- الهيرمينوطيقا الفينومينولوجية و الوجودية (التأويل و صلة الذات بالوجود)

4- إشعاع التحليل النفسي، و (فرويد) رائدا للشك.

5- الهيرمينوطيقا من فقه اللغة العام إلى الرومانسية.

ثالثا: شمولية مشروع (ريكور) الهيرمينوطيقي

الفصل الثاني:- هيرمينوطيقا اللاهوت عند ريكور

أولا- العلاقة بين اللاهوت و الهيرمينوطيقا

1- تطور أفكار ريكور بين اللاهوت و الهيرمينوطيقا

2-الدائرة الهيرمينوطيقية (الإيمان و الفهم)

ثانيا: أسس هيرمينوطيقا اللاهوت

1- خصوصية هيرمينوطيقا اللاهوت (النص و الإيمان)

2- الحرية الهيرمينوطيقية (بين الذاتية و تعدد التأويلات)

3- الجانب الفلسفي من الهيرمينوطيقا اللاهوتية

الفصل الثالث: فائض المعنى بين الاستعارة و الرمز

أولا- الانتقال من اللاهوت إلى اللغة

ثانيا-المعنى المضاعف (المزدوج) بين الاستعارة و الرمز

1- نظرية الاستعارة

2- إشكالية الرمز

الفصل الرابع: هيرمينوطيقا الخطاب – النص (الكتابة Ñالقراءة Ñ التأويل)

أولا: نظرية الخطاب

1- بنية الخطاب (بين الخطاب و اللغة)

2- الخطاب بوصفه حدثا (زمنية الخطاب)

3-الخطاب و الحلقة الحوارية (المتكلم و المستمع)

4-الخطاب بوصفه (دلالة)

5-الخطاب وسيطا بين الذات و العالم

ثانيا: من الخطاب إلى النص

1- ما النص؟

2-شمولية الخطاب و خصوصية النص

3- الكتابة (التدوين) بوصفها سحرا

4-النص يقتل مؤلفه

5- كسر الحلقة الحوارية (المرسل-المتلقي-السياق)

6-التدوين (اللا زمان و اللا مكان)

7-الكتابة (تنائيا) (تمأسفا) Distanciation –القراءة (تملكا) بوصفهما تأويلا

8- مناقب (القراءة) التأويل مقاومة الماضوية

9- مثالب (القراءة) التأويل

الفصل الخامس: من الدلالة و التلقي إلى الكينونة

أولا:-صراع التأويلات

1- الموضوعية و الذاتية (النص – القارئ) (الشرح – الفهم)

2- بين نظرية النص و نظرية التلقي

ثانيا:هيرمينوطيقا ريكور امتزاج (الدلالة) و (الذات)

1-الدلالة تنقذ الدلالة (شيء النص اللا محدود)

2- القارئ مؤولا

3- الذات في مرآة المعنى

4-التأويل و الزمن (السرد)

5-التأويل و الهوية (السردية-الذاتية)

ثالثا:-التأويل و الكينونة

مقالات ذات علاقة

العثور على مقبرة أثرية بمدينة ‘أوجلة’ الليبية

المشرف العام

أتوبيس طرابلس

المشرف العام

في ذكرى الدكتور محمد مسعود جبران

المشرف العام

اترك تعليق