شعر

الحب هذا المساء

من أعمال التشكيلية نادية العابد

أفتح الباب على اتساع المشتهى
إن هوىً دافئا ينعش قلبي
فأقرر الحب هذا المساء

ليتك هنا الآن
أقولها ثم أستدرك
أنت هنا بملء المكان والأمنية والحضور
يد تمتد نحوي
تقبض على الحلم المؤجل وتنثره
حقيقة..
يااا لعمري الذي أنتظر
كم حزينا كان
كم فرحة لا يمكنها أن تحمله

هل قلتُ أحبك…
كيف لا
وأنا جناحان لا ينالهما التعب
وأنا الشراع الذي تأخذه الريح إلى قبلتك
وأنا الظل والأغصان والشجر
وأنا السماء وزرقتها والقمر
وأنا الحبيبة والقديسة والسحر
كيف لا..
وكل هروبي كان إليك
سري وجهري
صمتي وبوحي
كلي وبعضي
أقول لو شئتَ
أحبك قبلي
أحبك بعدي
وبين ما بين
أحبك أنتَ
..
الآن وحالا.

مقالات ذات علاقة

يُـزعِـجُـني

عبدالوهاب قرينقو

أيلول

عبدالسلام سنان

نـــداء

المهدي الحمروني

اترك تعليق