طيوب عربية

وليمـة لـوز!*

من أعمال التشكيلي العراقي سعد علي

ـ 0 ـ
شظايا السحب دافئة، جمرات وليمة اللوز، ميرامية!

الفصل الأول:
ـ 1 ـ
الوردة المذهبة، تطل من نافذة المقهى، مع البنفسج، منذ شروق الشمس!
ـ 2 ـ
حريق المقهى ـ، المضبوع ينزل، على الرصيف، وليمة اللوز، رماد!
ـ 3 ـ
بقلم مسموم ـ، أكتب قصص التوكتوك، على فروع الرماد، بالدم!
ـ 4 ـ
وليمة اللوز ـ، على جدران الأزقة، فجر القمرـ، طل رماد المقهى، في دماء الأبرياء!

الفصل الثاني:
ـ 5 ـ
الميرمية متيبسة ـ، عيون المضبوع أفاعي جرسية، متخفية، وعلى مرأى، من الجميع!
ـ 6 ـ
ضوء المقهى الذهبي، ظلال الستائر عبر زقزقة العصفور البكر ـ، ظلال الرماد داكنة!
ـ 7 ـ
وقت متأخر من الليل ـ، يغيب القمر المقهى، وليمة اللوز، تلقي بنفسها، من النافذة!
ـ 8 ـ
فانوس الظهير احتيال، مطاردة المضبوع، فاتورة، في عتمة الليل، عشب طويل!
ـ 9 ـ
وليمة اللوز نجوم شتاء ـ، وهج الجمر الدافئ، من ضوء التوكتوك!

الفصل الثالث:
ـ 10 ـ
في الظهيرة ـ، عند الظلال التي تلقيها الأغصان، ستارة النافذة متأخرة في النهر!، أفزـ، ملفتة النظر فزعانة، نمرر نظراتنا بعضنا البعض، الملفت وليمة اللوز متأخرة، بالداخل. أو أنت فيك الخارج، صدفة!، شظايا السحب دافئة، جمرات وليمة اللوز، ميرامية!


انتهت

22/15/01


10 قصص قصيرة ذكية ــ متوالية سردية مؤتمتة في ثلاثة فصول.

مقالات ذات علاقة

قتلوني و لكن لم أمت

المشرف العام

أتوجـه الشـوق بخشـوع!*

إشبيليا الجبوري (العراق)

نضارة الخيول صهيلها! *

إشبيليا الجبوري (العراق)

اترك تعليق