طيوب عربية

بقال الحي يغني! *

من أعمال التشكيلي السوداني صالح عبدو

ـ 0 ـ
بقال الحي يغني، القمر سهران، في النهر!، البقال، الذي امتد غناءه بفعل محنة أفكاره الجديدة، لا يرحل أبدا، عن القمر!

الفصل الأول:
ـ 1 ـ
عين النفس، تندمج مع القمر، في غرفتي!
ـ 2 ـ
البقال يزين شجرة عيد الميلاد، الخبز على الشباك، نقر العصفور!
ـ 3 ـ
ابتسمت، القمر بين الأطفال الجرحى، في الدكان!
ـ 4 ـ
الصحوة الأولى، غارة ـ، صوت البقال: “أطفئوا المصابيح”!

الفصل الثاني:
ـ 5 ـ
ورق العنب خاكي…، البقال يعض أجزاءه، دمع العنب، حامض!
ـ 6 ـ
يغلي إبريق الشاي، للدفء رائحة عناق، أولي!
ـ 7 ـ
صمت حاد ـ، قطع التوكتوك الشارع، البقال ضفر مكنسة!
ـ 8 ـ
حمامة منهكة ـ، من البرد تدور، لا توجد رسالة عاجلة، من المقهى!
ـ 9 ـ
أغنية عتيقة…، طعم السهر الحلو.. مر، منذ الرشفة، الأولى!

الفصل الثالث:
ـ 10 ـ
ورق العنب خاكي، الضباب المنخفض أستقر فينا، كتلته الرمادية، تخطو بنا للخارج! البقال، الذي أمتد غناءه بفعل محنة أفكاره الجديدة، لا يرحل أبدا، عن القمر!


انتهت

22/13/01



⦁ 10 قصص قصيرة ذكية ــ متوالية سردية مؤتمتة في ثلاثة فصول.

مقالات ذات علاقة

حتى أجدك.. أتنبضك!

إشبيليا الجبوري (العراق)

عناصر المجتمع الفلسفية

إبراهيم أبوعواد (الأردن)

عيون حبيبتي

المشرف العام

اترك تعليق