طيوب البراح

لن أقوم بالعتاب

نشوى زكريا الغرياني

من أعمال التشكيلي الليبي توفيق بشير

أيا شمس أين أنتِ؟
هلا أعطيتني شيئاَ من حنانك، ونشرتِ شرائط الدفءِ حول جسدي،
أم أنكِ ذهبتِ في زيارةِ لروح أمي؟


أيا قمر أين أنت؟
هلا نشرت نورك في غرفتي،
لتسمعني أشكو لك عن يومي،
لتعطيني بعضاَ من قوتك،
ولأعطيك بعضاَ من أحزاني،
أم أنك ذهبت لتتعلم الصنعة من أبي؟


أيا سعادة أين أنتِ؟
أيا أمل أين أنت؟
أيا ماضي أين أنت؟
أذهبت مع الأحباب؟
أرجوك تعال أعدك لن أقوم بالعِتاب،
فغيابك يزيد من تعاستي؛ دون ذكر الأسباب.

مقالات ذات علاقة

كم فرحت بحرب غزه

المشرف العام

قمر آفل

المشرف العام

غيث فكر

المشرف العام

اترك تعليق