متابعات

معرض أنا ليبيا.. العودة بالتاريخ للوراء

الطيوب

معرض أنا ليبيا 2
معرض أنا ليبيا 2

اختتم أمس الـ6 من ديسمبر 2021م، بمدينة طرابلس معرض (أنا ليبيا) للتشكيلية الليبية “شفاء سالم” وهو النسخة الثانية للمعرض الأول الذي أقيم تحت ذات العنوان بمدينة بنغازي. وأقيم بإشراف بيت إسكندر للفنون بالتعاون مع جهاز إدارة المدينة القديمة اطرابلس.

تصف لوحاتها قائلة: (أريد إعادة انتاج تاريخنا وهويتنا الوطنية بشكل جديد، لبث روح الانتماء لهذه الأرض التي تمتلك حضارة قديمة قدم التاريخ نفسه، وليطلع العالم على تاريخنا وحضارتنا ويعلم أن ليبيا ليست مجرد آبار بترول فقط).

في هذا المعرض قدمت الفنانة “شفاء” مجموعة من اللوحات التشكيلية التي تصور جزء من التاريخ الليبي القديم، من خلال شخوص تمثل القبائل الليبية وبعضا من مشاهد الحياة اليومية للمجتمع الليبي القديم، كما ركزت من خلال بعض اللوحات على مجموعة من العلامات المهمة في التاريخ الليبي كنبات السلفيوم، وكذلك بعض الأساطير التي تروى عن التاريخ الليبي، بجانب تشخصيها لرقصة الكاسكا القديمة، بشكل رمزي.

ما يميز أعمال الفنانة “شفاء” هو اهتمامها بالتفاصيل الدقيقة والعناية بكل مكونات اللوحة، حتى لكـأن اللوحة مشهد متكامل، توقفت عناصره عن الحياة فجأة بالضغط على زر الزمن.

ومن جانب آخر، تعكس هذه اللوحات عمق البحث الذي قامت به الفنانة للوصول إلى الحقائق التاريخية، من ناحية ملامح الشخوص واللباس والعادات والتقاليد، بذا تتحول كل لوحة إلى درس في التاريخ.

الفنانة التشكيلية شفاء سالم صحبة سفيرة المملكة المتحدة في ليبيا
الفنانة التشكيلية شفاء سالم صحبة سفيرة المملكة المتحدة في ليبيا

المعرض حظي بحضور مميز، فقد حضره العديد من الفنانين التشكيليين، والمهتمين بالفن التشكيلي في ليبيا، ولفيف من المثقفين، إضافة إلى مجموعة من الزوار والشخصيات، منها سفيرة المملكة المتحدة في ليبيا.

الجدير بالذكر إن المعرض انطلق في 2 ديسمبر الجاري، واحتضنه (بيت محمود بي) كأول نشاط له بعد افتتاحه كفضاء ثقافي، ضمن برنامج جهاز إدارة المدينة القديمة طرابلس، بزنقة الفرانسيس.

مقالات ذات علاقة

بطاو ضيف منتدى السعداوي في أمسيته الحادية والثلاثين

المشرف العام

المشاركة الليبية في ندوة كتابة الرمز في الرواية العربية

المشرف العام

إضاءات حول التاريخ الليبي القديم

مهند سليمان

اترك تعليق