طيوب عربية

النّدَى وشَقَائِق النُّعْمَان

الأب يوسف جزراوي

من أعمال التشكيلي مرعي التليسي

تِلكَ الشَّرْنَقَةُ مزَّقتْ كَفَنَها
وَنَهَضت مِنْ بَيْنَ الرَّمادِ
حِينَ أيْقَظَها ندى اللَّيْل
لِبدْءِ فَجْرٍ جَدِيدٍ!.
فيَالهَذَا النّدى
الذَّي يَخْتَلِجُني…
فَكَمْ مِنْ مرّةٍ وَمرّةٍ
اِستَوقَفني وَاِسْتَعْذَبني
حَتَّى بَلَّلَ اليَباسَ فِي رُوحِي…
فَكُلّمَا يُلقي الصَّبَاحُ بُذُرَهُ
فِي رحمِ الظَّلاَمِ
أمْعِنُ النَّظَر فِي شَقَائِقِ النُّعْمَانِ
وَأهمسُ فِي سَمْعي:
أنَا مِنْ طِينَةٍ
لَا تَزَالُ عَلَى مُوعِدٍ معَ الشّمْسِ…
فإِذَا نَدِيَتِ الزَّهْرَةُ
تَوَرَّدَ خَدُّ المَحَبَّة بِالسَّلامِ!

مقالات ذات علاقة

الجزائر توزع 100 ألف كتاب

مهند سليمان

نقاد وكُتاب: يطالبون بتدريس أشعار «الأبنودي» في المناهج التعليمية

المشرف العام

التّحليل النّفسيّ لرواية (أدركها النّسيان) للرّوائيّة الدكتورة سناء الشعلان

المشرف العام

اترك تعليق