طيوب النص

كوب قهوتي اللذيذ

آية المجبري

عن الشبكة


هذا ما جاء في خيالي عندما سألني أحدهم، لما أنتِ سعيدة؟

تذكرت سعادتي بأول هدية مغلفة من صديق والدي، وتذكرت سعادتي بأول يوم لي في الصف. حينها لم أكن سعيدة فحسب، بل كنت أعتقد بأنها هذه هي الحياة الهنية والمثالية. أنا جديرة بالذكر أنني شخص ناجح جدا في مخيلة البعض، لا أعرف لما أقول لكم هذا الحديث!

أنا استمتع جدا عندما أتحدث عما يسعدني، عندما أشارككم سعادتي، حين أقول إن قهوتي لذيذة وأني أصنعها بكل حب، أنّي أحب القهوة باردة لا تغمرها حبات السكر، خالية من أشياء معكرة قابلة للتغير وللتلوين، جامدة جدا وصارمة متلازمة بصلابتها مهما تمر بتغيرات.

الرشفة الأولى تقول لي أنتِ جميلة والثانية تمدحني، والثالثة قوية جدا والرابعة والخامسة إلى أن تنتهي! حينها أدرك أنها معالم الحياة بلون آخر.

سؤال ما الذي يسعدك دوما يستوقفني!

كل هذه التفاصيل، ولا تعلموا ما يسعدني!

لن ندرك قيمة سعادتنا عندما نبوح بها، لن نعلم ما يقابلنا من أسى في نفوس البعض، ولن نعلم لما علينا البوح.

قد تكون عبر نأخذها عبر الحياة، وقد تكون حياتنا ليست لنا، نعيش حياة شخص غيرنا، كان يرتشف القهوة بذات الوقت وبنفس الصلابة لم يشتكي يوما أنه متعب، يكاد يقول دائما أنه حزين وأن قهوته مرّة بمرارة حياته، هو تعيس ويسوده الفشل من كل جانب. يدرك جيدا كيف يعبر عن حزنه، ويعرف جيدا كيف يترك قهوته تتغلب عليه.

هذا ما يجذب البشر حقا، التعاسة في كوب القهوة، يأخذ حزنه من سوادها ويترك مرارتها تتغلب على جوانبه، إلى أن يقول أنا وقهوتي ذاهبين إلى الهاوية.

هاوية النفوس هاوية الحزن عند مفترق الطريق، تذرف نفسها فوق أكواب قهوتنا ونتخلص من مرارها بسيل طُرق تختلف عن واقعنا ويختلف نور مستقبلنا عنها!

لم نرتشف القهوة لنكون سعداء فقط، بل لتدرك قلوبنا أننا أحياء في هذا العصر المذهل أننا نقاوم كل سبل العيش بأبسط ما نكون.

قد تكون سعادتنا مختصرة جدا لهذا الحد الذي يراه غيرنا أننا في قمة التفاهة الفكرية، عندما نقول قطعة الشوكلاطة تسعدني، لكنها حقا تسعدنا.

هل لديكم شيء لذيذ غيرها؟

روحانية قلوبنا لم تتوهم للحظة أننا مسرفون في حق سعادة غيرنا، بالعكس نسعدهم ليسعد قلبنا الله.

لم اتذكر يوما أني انتظرت سعادتي من أحد، اصنعها بنفسي تكاد أن تتلاشى مع عمق حزني، ولكن أقف وقفة صارمة وأقول ها أنا صانعة لها مجددا، لن أهزم من حزن القدر.

لا داعي أن تصدقوا كل هذا القول والحديث

فحقا سعادة القلوب أن نلملم أجزاء سعادتنا من قلوب غيرنا.

نعم وأيضا كوب القهوة وقطعة الشوكلاطة.. تسعدنا جدا

تلك السعادات بساطة!

وبساطة القلب احتوائه.

مقالات ذات علاقة

قرابين

سهام الدغاري

صوت العصفور

فائزة محمد بالحمد

نصوص

نورهان الطشاني

اترك تعليق