من أعمال التشكيلي عادل الفورتيه.
شعر

في البرازيل

من أعمال التشكيلي عادل الفورتيه.

في البَرَازيلِ وَحدِها 
يُولَدُ اللّاعبُ نَجْمًا 
أو سَاحِرا 
أو “مُسِيقَى”

لِلأمَازونِ ثَمَّ سِرٌّ دَفِينٌ
فَخُذِينِي…
أو فلتُرِينِي الطَّرِيقَا

أو إذا شِئْتِ أطْلقِي لَحنَكِ الأشْقَرَ
أصْبِحْ 
للسَّنْديانِ رحيقا.

مقالات ذات علاقة

14 قصيدة للكهل الذي وَهبَ قميصَه للصباح

عاشور الطويبي

نصوص

مهند سليمان

نصوص

عبدالباسط أبوبكر

اترك تعليق