من أعمال التشكيلي محمد بن لامين
طيوب النص

ومضات

محمد فياض

 

رغم أني أصريت على اقفال نافذتي ..

إلا ان خيوط الشمس باتت تتسرب في نثيثها

تغازل انذهالي !!

:
أفروديت ..
الهاربة من لجة الفجر الى كأس ليلي ..

قد آن لسرنا أن يزجّ بلسانه في قوقعة البوح

عد مايو الضاج بالدفء في صحوك ..

:

… احتاجك كما تحتاجني

قبلة أينعت خده .. بات جنيا !!
مدت يدها .. قبلها فكت أزرار وأدها ..

أسرجني براحا ..

يمنحان سماء مغيمة بعيون مفعمة يغمرها مطر ما يكتسي بملوحته تباريح همهمة و رماد  !

في نفس المكان انبعثت بحيرة حولها يحج الجنيون  تكتحل الجنيات عيد البوح ..

عيد الملحمة ..

:
ثمة صوت من بعيد

… يحتج .. ولا يتقدم

ريح ومطر

:

أراد أن يلعن التفاحة
صار يقضم ما أثاره فيها

:
متى ستعتزل الشمس الصباحات
تخجل منك و لا تفتأ تعود أم أنك القمر

فلا تتويج للسُكر إلا بثمالة عينيك أنت أيتها المنى !!

أشتاق لعابثتين تبددان الصمت ما خلا الهمهمة  !

:

أرادت ان تكون حرة اتخذت كرسيا فوق سريرها و قفزت لم تنتبه لحافة السرير وقعت ارضا صارت … تعود من جديد لتكرر قفزتها و بخوف

مقالات ذات علاقة

صـدفـة

الصديق بودوارة

أسطورة الجهات الأربعة

الصديق بودوارة

جدال

سمية أبوبكر الغناي

اترك تعليق