من اعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني
شعر

هايكو تحت القصف

آخر قطرة دم سقطت

آخر خيط شعاع شمس سقط

آخر صاروخ غراد سقط.

*

ياسمين أغسطس،

والحمامة:

شجرة التين هذه ليست شجرتي

*

ضوء نيران الانفجار

نشيج قتلى

شوارع خالية.

من اعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني
من اعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني

*

في وجه الأخبار

اضحك في سرّي

 غبيٌ وقاتل.

*

المعتكفون في المساجد

تقلقُ سكينتهم

أصوات القصف والمدافع الصديقة.

*

اطمئن. النافذة عالية

لن يخترقها صاروخ أو قذيفة

اخلص النية ولا تتوقف عن الدعاء.

*

الصلوات لا تتوقف

المقاتلون لا يتوقفون

فقط، القتلى لم يفهموا!

*

تتغير اتجاه الريح

تتغير قوانين الحرب

لكن الموتى لا يرجعون.

*

دخانٌ أسودٌ

طرابلس تلتقط أصابعها

مليشياوي يرفع بندقيةً.

*

خزان الماء

خلف الدخان

صوت قطرات وحيدة.

*

منعطف الشارغ الفارغ

فقط لامسته رصاصة

المليشياوي المخمور.

*

مسبحة عقيق

تضيء في الظلمة

يدُ المليشياوي على الزناد.

*

خافتٌ صوتها

شاحبةٌ صورهم

ذاكرةٌ حزينة.

*

آمر الحرب

الجسرُ

ظلال الموتى.

*

الكائنات تنصتُ

أنينٌ

وراء الربيع.

*

سيارة  نازحين

أسلحة ثقيلة

شجرة محروقة.

*

اهتزّت يدٌ

تناثرت الرصاصات

راقصات باليه.

*

كونشيرتو المعركة

يغيّر مقاماته

جوقة وطن.

*

صاحت العصافير

معاً

اهتزّ غبار المدافع.

*

أغسطس يتقلّب

بين صيف ثورة

وخريف ثورة.

*

أغسطس

بخيلٌ بنسائم البحر

سخيٌّ بروائح الجثث.

*

مكبرات صوت الجامع

الصلاة خيرٌ من النوم

فجرٌ آخر لا شيء فيه.

*

الدرج في الهواء

القبّة تحت ظلّ اليوكولبتس

لمعان زجاج النافذة شاحبٌ.

*

نافذة مؤطرة برخام أبيض

الظلمة

وكرش قيّم الجامع.

*

مراهق القرية

سيارة كيا مستعملة

راب ليبي أخضر.

*

سحب أغسطس

مبكرّة

خزانات نفط تشتعل.

*

كلّ هذا الرصاص

أين يمشي

في الجهتين؟

*

مفارش

عائلة

خوف وأصوات مدافع.

*

كرة ضوء حمراء في السماء

كرة دخان سوداء في السماء

بوووووووووم.

مقالات ذات علاقة

أُلْفَةُ الفكرة الحيرَى

المهدي الحمروني

سلاماً ,,, يا ليبيا

حواء القمودي

ثلاثُ دمعات

فريال الدالي

اترك تعليق