متابعات

“حتى لا يُخطف مجلس النواب” بدار الفقيه حسن

بوابة الوسط

عن المصدر
عن المصدر

نظمت جريدة “الأيام” بدار الفقيه حسن بالمدينة القديمة – طرابلس ندوة حول بناء الدولة بعنوان “حتى لا يُخطف مجلس النواب” أدارها رئيس تحرير الجريدة على الرحيبي. وشارك فيها المحامي مسعود الكانوني والذي تطرق فيها إلى تجربة المؤتمر الوطني مستعينًا بالتاريخ وبمواد الإعلان الدستوري كي يبين الأخطاء الفادحة التي وقع فيها المؤتمر. كما شارك في الندوة الناشط والباحث مختار الجدال للمجلس الانتقالي.

أما الناشط كمال المزوغي بدا أكثر تشاؤمًا وهو يقرأ في الدعايات الانتخابية للمرشحين؛ ذلك لإصرارهم على استمالة الناخبين لدرجة أن أحدهم وضع صورته على إمساكية رمضان، وآخر وعد النساء والأمهات بعمرة متناسين أو متجاهلين قضايا بناء الدولة وإنهاء حالة الفوضى والانفلات الأمني الأمر.

ومن المحاور الرئيسية التي تطرقت لها الندوة الفرق بين المؤتمر الوطني ومجلس النواب “فرق في التسمية أم في المهام”، ضمانات نجاح مجلس النواب، آلية انتخاب الرئيس: معضلة أم حل.

مقالات ذات علاقة

الأمل والألم في بيت اسكندر للفنون

مهند سليمان

التهامي يحاضر حول النظرية الأدبية في «اتجاهات»

مريم العجيلي

الرياني يغزل تفاصيل الحياة في لوحة جديدة

المشرف العام

اترك تعليق