من أعمال التشكيلي عادل الفورتية
شعر

45 ليل في بنغازي

من أعمال التشكيلي عادل الفورتية

الشمس حادة ,

كنابيّ أفعى ..

الكهرباء مقطوعة ,

الكلاب تعوي ,

دون أدنى صوت ..

الصداع ينهش

جمجمتي الرخوة ..

آخر حبة أسبرين ,

أفرغت مرارتها قبلة

على لساني ..

فتيل الحزن ,

في الحجرة الضيقة

لقلبي يشتعل ..

الحبر يقطر من

أصابعي اليابسة ,

أحمر ..

العيد بلا طعم مرّ ,

الشوارع تضيق

على الوجع المولود

حديثاً في صدري ..

الفرح كقذيفة ,

يرمي بنفسه في

خصر البنايات

الهشة ..

وككومة حطام

لا يهمه أن ينتهي ..

لم أكتب لكَ

منذ 45 ليل ,

وشمس

وجثة ..

أنا في بنغازي

الآن ..

الطرقات تغلقها

أكياس القمامة ..

وبقايا السيارات

المفخخة ..

والهواء تخنقه رائحة

الحرائق ,

ومياه الصرف

والجثث البلا رأس ..

الرياح لا تهب

إلا قليلاً ..

الأعلام ولافتات

الشوارع ممزقة ..

والعشاق نيام ..

بنغازي موحشة

في التاسعة ليلاً ..

وكذا قلبي ..

البوم يبدأ دورياته

الليلية ..

وأنا أبكي بكثافة ..

وأحبّكَ بشكل يدعو

للقلق ..

أُدير للرصاص

الطائش ظهري ..

أسيّر برفقة قطط

الشوارع ,

وأطمح للعق

أصابعك ..

أطمح لاصطدام

مفاجئ بفمك ..

لشربك على دفعة

واحدة ,

في فنجان قهوة مُرّ ..

بمقهى ما ,

آه .. كم أطمح لرؤية

عينيك ..

في نهاية الشارع ..

في مصعد ما ..

في مرآة جانبية

لسيارة ,

أجرة مسرعة ..

في صفحة أولى

لجريدة ..

لا يقرأها أحد ..

كم أطمح لتهشم

طيفك على زجاج

نافذة غرفتي

المرتجف ,

وانسكابك عطر فوق

جسدي .

كم أطمح لاحتضانك

دون أن أبلل ,

ليل بنغازي

بأي حرف آخر ..

يا بعيد ..!

مقالات ذات علاقة

عــوْدة

المشرف العام

مرثية العمر الضائع

جيلاني طريبشان

الآن

عائشة المغربي

اترك تعليق