شخصيات

40 الكاتب والقاص علي الجُعكي

الطيوب

القاص علي الجعكي

يتزامن هذا اليوم مع مرور أربعينية الكاتب والقاص الليبي “علي الجُعكي” الذي وافته المنيّة ظهيرة يوم السبت 21 أغسطس 2021م، وهو من مواليد مدينة الخمس عام 1952م ساهم بنصيب وافر في كتابة القصة القصيرة فلقب بـ(ملك القصة في ليبيا)، انخرط بالعمل لسنوات في القسم الثقافي بمكتب النشاط المدرسي بمراقبة التعليم بالخمس إلى أن أحيل للتقاعد كما مارس مهنة التدريس في العديد من المدارس الحكومية.

نظم وأشرف على مجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة الثقافية والفكرية والمنهجية، كان عضوا فاعلا في رابطة الكتاب والأدباء الليبيين، نشر نتاجه الأدبي والقصصي في أبرز المطبوعات والصحف والدوريات المحلية والعالمية، صدرت له عدة مجموعات قصصية نذكر منها: (وأموت كل يوم)، (سر ما جرى للجد الكبير)، ورواية (ابن الغبار)، ومجموعة (زهرة الليل)، كما حظيت بعض أعماله بالترجمة للغة الإنجليزية.

كتب حول قصته (اللعبة) الأديب العراقي “صالح جبار الخلفاوي” التالي: (القاص “علي محمد الجعكي” يخوض في سرد مفصل عن حالة البطل ومعاناته من أزمة قلبية بوصف مسهب جدا التأويل في النص يأتي من النهاية حيث يدخل الى بيته وتواجهه اللوحة.:

كانت لوحة زيتية تزين المدخل. وقف عندها طويلاً كأنه يراها لأول مرة.. أشعل لفافة ومسح الغبار عن اللوحة القديمة.. كانت لسفينة هرمة تغالب العاصفة.. بعض الأشرعة كانت تتمزق.

يتمارى النص ما بين معاناة البطل وما ترسمه اللوحة من خطوط تنبئ عن نهاية محتومة يتخوف منها – القصة كتبت بأسلوب الراوي العليم ولا شك ان القاص يتمتع بخبرة جعلته يطوع النص وفقا لإرادته حيث تناص هاجس القطار الذي يمضي بعيدا ولوحة تتمزق فيها الاشرعة. قصة مستوفية شروط الابداع).

ونقتبس أيضا مما كتبته الكاتبة والقاصة “أمينة الصبيحي” عن تجربته القصصية التالي: (إن الجعكي من أكثر الكتّاب الذين قرأت لهم يكنون احتراما كبيرا وبالغا للقصة القصيرة، يعمل على بناء قصته رويدا رويدا، كحديقة سريّة يبنيها ويزرع بها ما يطيب، حتى يجهزها ويخرجها للملأ.. تامة. فلا يمكن لأحد أن تقع بين يديه إحدى نصوصه، وألا ترتسم على وجهه علامات الدهشة مما قرأ، وألا يتم إرساله لأحد العوالم المتخيلة الخاصة به)..

مقالات ذات علاقة

الفنان فتحي بدر.. ملك التلقائية

أسماء بن سعيد

من أعلام درنة.. الشيخ مصطفى عبدالعزيز الطرابلسي

حسين نصيب المالكي

تعرف على مشوار الفنان الشامل فتحي كحلول

أسماء بن سعيد

اترك تعليق