من أعمال الكيلاني عون
شعر

صديق

عبدالرحمن القدم

من أعمال الكيلاني عون

 

أنا لست أفتقد الصديق وإنما..
فقدي لرو ح عطرها ذكاء..!

هي لم تزل أسماؤنا وشخوصنا..
أين الصفاء كعهده وضاء..؟

عجبي من الإنسان ابن حضارة..
أبناؤها الأخيار والأعداء..

كم نرتدي أطمارها وحريرها..
والكل يجري لا هث عداء..

قف لحظة ..آه لفقدك يا أخي..
أحلامنا أعمارنا أعباء..

لا تنس بالله اللقاء أخي كم..
قد هدنا شوق له وبكاء..

حوض النبي محمد ياصاحبي..
طاب اللقاء وطاب ذاك الماء..

مقالات ذات علاقة

مشاكسات

غزالة الحريزي

ستّ سوناتات لشجن واحد

عاشور الطويبي

أنهـار لـقارب الذاكـرة

مراد الجليدي

اترك تعليق