شعر

تشيلو

عازفة التشيلو

لا يمكن للتشيلو

إلا أن يكون ذكراً في أحضان أنثاه العازفة على جرحه.

كل إناث التشيلو فاتنات

تحترم هي حزنهُ فترتدي السواد

وتزينه بأحمر شفاه كالقرمز

بينما هو الجاثي في أحضانهن

يمارس بكاءه الشهي .

مقالات ذات علاقة

تلاحقُه الأحزانُ مُذْ وصلا

حسن أحمد إدريس

عَنَاوِينٌ تَلْهَثُ

سليمان زيدان

حــــيـوان

ربيع شرير

اترك تعليق