من أعمال التشكيلي عادل الفورتية
شعر

يوما ما .. ( لقاء في طرابلس )

محمد إبراهيم الهاشمي

من أعمال التشكيلي عادل الفورتية

يوما ما

سنلتقي

ستأتينَ . ببراءة الطفلة التي تحملينها

بضحكة القلب التي تُخفينها

و بدمعة الراحة التي تشتهينها

و تنتظرينها

و بكامل الصدق الذي سيعلن عن نفسه صراحة

*    *

و سأحضر أنا

بهذياني الذي تعرفينه

بفلسفتي التي صارت أعمق

بحبي للحياة و سخطي

و بدفترٍ مُلئَ بقصصٍ و أشعارْ

كتبت بحنينِ الليلِ

و لهفةِ النهار

*     *

سنلتقي

في المدينة التي نحب

سنتحدث عن الأرض التي نحب

و سننسى . ما يحزننا فيها

بشاعة قاطنيها

و سنحتفي بالرائعينَ مَنْ

( ذابوا قبلنا فيها )

*    *

على فنجان قهوة سنلتقي

لن أشتكي كثيرا

لكنني سأشتكي

سأخبرك عما أحزنني

عن أشياء نقية صادفتها

عن أشياء أخرى انتظرتها

عن أمنية تحققت و التقينا

عن زمن تلطف إكراما لعينينا

و لم يمت أحد خلال هذه الساعة

و لم يُسرق أحد خلال هذه الساعة

و لم يُظلم أحد خلال هذه الساعة

ساعة التقينا

مقالات ذات علاقة

حوار يتجدد ما بين سجين يَصْرُخ…. وسجان يدافع عن نفسه….

المشرف العام

أنهـار لـقارب الذاكـرة

مراد الجليدي

أنا هنا

سالم العوكلي

2 تعليقان

محمد إبراهيم الهاشمي 21 أبريل, 2017 at 07:59

مساء الخير
بعد التحية
ملاحظة بسيطة
يرجى التصحيح إن أمكن ( عن زمن تلَّطف إكراما لعينينا ) و ليس عن تلطف إكراما لعيننا
خطأ مطبعي مني
كل المحبة . تحياتي
محمد إبراهيم الهاشمي

رد
المشرف العام 21 أبريل, 2017 at 09:01

السلام عليكم
تم التعديل

رد

اترك تعليق