من أعمال التشكيلية مريم هنيدي
قصة

يعيش الحاكم…تعيش الحكومة

من أعمال التشكيلية مريم هنيدي
من أعمال التشكيلية مريم هنيدي

في البيت قالت له أمه : والدك نائم ولا يريد أن يسمع صوتا . 
في المدرسة صرخ المعلم : اسكتوا جميعا ،لااريد أن أسمع صوتا .
قال له أبوه : عليك أن تطيع معلمك وشيخك في الكتاب والشرطي في الشارع 
قال المعلم : عليك أن تطيع والدك وأشقائك وأقاربك وجيرانكم الكبار 
وقال المذيع : من اعترض الحكومة خائن وعميل يستحق الشنق . ..وأضاف : يعيش الحاكم ..تعيش الحكومة 
وعبر عقود من الزمن رأى الجموع تهتف : يعيش الحاكم …تعيش الحكومة 
ثم تعرضت البلاد إلى زلزال ابتلع في جوفه الحاكم والحكومة والشرطي والسجن والسجان ..
قالوا له : إنها الحرية ….إنها الحرية…عبر عن فرحتك 
صاح : يعيش الحاكم …تعيش الحكومة …. 
ضحكوا منه …قالوا له …لقد جرفهم الزلزال …لقد صرت حرا …عبر عن شعورك بلاخوف ..
صاح : يعيش الحاكم …تعيش الحكومة 
وذهبت سدى كل المحاولا ت لجعله يقول شيئا آخر غير تلك العبارة : يعيش الحاكم… تعيش الحكوم

مقالات ذات علاقة

السِّجّادة…

أحمد يوسف عقيلة

عـمـران

إبتسام عبدالمولى

تولين

حسن المغربي

اترك تعليق