شعر

يعبرُني جُرحٌ من غناء ..!

 

من أعمال التشكيلي أحمد جيهاني6

 

شتاءٌ جاحد يختزلُ

دهشة المطـر ..!

قطرةً … قطرة

 

و أحلامٌ تتوارى

في أحداق قرنفلةٍ

مسكونة بالظمأ ..

……………….

كيف لنا أن نعبُر

هذا الوجع ،

بنصفِ حُلمٍ

و نبيذٍ مغشوش

و قمرٍ كاذب

و أغنيةٍ بلا ضوء

و فاكهةٍ من سراب ..!

……………………..

سنمكثُ طويلاً ننتظر

بكاء المطر..

تحت حوافر الوهم

و شهقة الغيم على

رُفات التكوين ..!

………………..

ثمة أرقٌ يُغازلُ الحُلم

يُمعنُ في يُتمِ الفراشات

و عذابات الورد ..

في زمن الشُح

…………………

نحنُ إلى الشتاءِ أقرب

أقربٌ نحنُ إلى المطر ..!

نُذيب ثلج الوجد

في مقامات الروح ..

 

نتأبط الجُرح ،

و نستوقد الدفء

للأرواح المُطفأة ..!

نستمطر تعاويذ الصعاليك

في محابر النص ،

…………………….

و أمام صحوة الفجر

تُزهرُ نبوءة الندى

في شتاء النور

بورد القُبل .

 

 6 / 12 / 2014 الخُمس / ليبيا

 

مقالات ذات علاقة

عجوز الوقت

أكرم اليسير

فَـــــرَادِيــسُ

جمعة الفاخري

سيرة الفرائس

رحاب شنيب

اترك تعليق