المقالة

يسألونك عن القبيلة

د. أسامة عبد النور كوسو

من أعمال التشكيلي صلاح غيث.
من أعمال التشكيلي صلاح غيث. الصورة: عن الفيسبوك.

أقولها ببساطة… عدد مهول من بني البشر بكامل أطيافهم ومؤهلاتهم وخبراتهم جمعوا مسيرة حياتهم في {كيس} وأودعوه لرجل أطلقوا عليه {شيخ القبيلة}…!

القبيله انتماء ودم وجذور ترسم لوحة فسيفسائية بألوان الجينات الوراثية، تلك اللعنة التي تلاحق الكثيرين بأحماضها الأمينية التي تحمل عقدة {الثأر.. الدم.. الندية.. النرجسية.. السطوة.. الأنفه.. دونية الآخر}.. للأسف لم تترك القبيلة المفهوم الإيجابي والنوعي لدى الكثيرين من المفكرين والأدباء منذ آلاف السنين، فارتبط مفهوم القبيلة بالدحرجة للوراء والتقوقع وتقييم جودة ومعيار التعامل مع {الآخر} وفقاً لمبادئ {شيخها المزعوم}..!

بدأت القبيلة برجل كثير التزاوج وانتهت بتعداد دولة أو دويلة… رسمت لنفسها خطاً موازياً لهيكل الدولة تتقاطع معها أحياناً وتختلف معها في كثير من المواقف وفقاً {لمدى ثقل وأهمية وشدة عطر شيخ قبيلتها}…

فالقبيلة {هذا المصطلح الملولب} لا يلتقي مع مفهوم الحضر والمدنية مطلقاً فلا الزيت يقبل بالذوبان في الماء… ولا الماء له القدرة على استيعاب {ثخانة} الزيت… فاختلافنا مبدأه {الكثافة}.. والكثافة تصنع فارقاً في الحياة!!

فلا غطاء يقي {المدني} مساوئ البدو… ولا البدو يرضى بغطاء واحد يجمعه مع {المدني}.. فالبدوي يرى نفسه في كثرة الأغطية!!!

شيخ القبيلة.. رجل أنهكه الحل والطرح والجزم فغادرت خلايا ميلانينة بصيلات شعره تاركةً بياضاً يملأ رأسه ولحيته واستفحلت فيه عقد المواقف واصدار البيانات فتضخمت غدة البروستاتا لديه عوضاً عن تضخم خلايا المخ والأفق والحكمة والدهاء!!

رجل امتلك من هرمون الذكورة (Testosterone hormone) مالم يمتلكه ذكورها جميعاً وامتلك من {حظوة المقدمة) سنيناً وأعواماً…يعشق الكاميرا… والمقعد المنفرد والمرتفع عن سطح الأرض… يدخل أخيراً ويخرج أولاً… تنحني له الرقاب… يعيش حالة من {السلطة المفرغة المحتوى}.. يرتدي جرداً بعمر {الزمن} وطاقية ً بعمر {الأطلال} وعكازا ً يتكأ به على من أوكلوا له أمرهم..!

لا صوت يعلو في حضوره.. وحشرجة صوته (تحمل فعل الأمر والمضارع وغبار الماضي)… رأى في نفسه الدولة… فكان هو {الرئيس}.. ورأى في نفسه العدل فصنع دستوراً يحمله في جيب {فرملته} فيه {قانون القتل العمد والخطأ…. مشاكل الطلاق.. عقود الزواج…. الصندوق المالي للقبيلة…. التصنيف العرقي للقبائل…. خطيئة الأنثى}…

ويحمل شيخ القبيلة في جيبه على (من هو وزير الداخلية القادم…. ووكيل الصحة القادم… وقائمة الطلبة الموفدون للدراسة…. ومن هم قطاع الطرق….. ومن المخول بالذخيرة العسكرية للقبيلة…. وأصحاب السيارات المظلمة…. والنساء الحوامل -شرعاً ومحرماً-)….

رسالتي:

فكر القبيلة لا يصنع وطناً..

ودستور القبيلة لا يكفل حقاً

وشيخ القبيلة: رجل استخف قومه.. فأطاعوه!!

{دعوها فإنها منتنة}!!!!

مقالات ذات علاقة

شاعر بأسره يعاني

عمر الككلي

الأخير..

أسماء الأسطى

المجتمعات المعاقة فكريا

عمر الككلي

اترك تعليق