طيوب البراح

يا سيدي الشهيد

مهداة الى من خيروا فاختاروا .. لم ينكصوا ولم يتثاقلوا .. ومضوا الى بارئهم فظفروا بإذن الله بمجد الدنيا وفوز الآخرة ونحسبهم عند الله من الشهداء .. تركوا لنا مهمة معقدة وتحديا صعبا .. فهل ننجح أم نخذلهم ونضيع دمهم هباء ؟

 >

 محمد مصطفى بن زيادة

>

يا سيد الرجال

ياقامة أعجزت المحال

مكللة بالطهر والجلال

تقبل التحية

بلوعة مكتومة وعبرة سخية

ولهفة مكلومة خفية

منا ومن أبنائنا والجار والعيال

من جيلنا وقبلنا وما تلى خطاه من أجيال

من يومنا وغدنا وعمرنا المسال

على قوارع الظلم مفتشا عن لحظةٍ هنية

عن نجمةٍ بهية

يضيئ أفقنا الحالك من أنوارها السنية

………

تقبل التحية

يامن أتيت حين كنا ننسج الغثاء

ونعجن الشقاء

خبزا لأيامٍ لنا مرورها عناء

على رقاب عمرنا الضحية

لهرطقات كل مدّعٍ دجال

يلبس ثوب النسك في ضلال

ويزرع القضبان والأغلال

على خطى أحلامنا الحرونة العصية

………

تقبل الدعاء والتحايا

من خافق الحنايا

لأمهاتٍ مثقلاتٍ بالأسى والحزن والرزايا

يظفرن أمنيات ما لها نهاية

تلاحق السراب

تسائل الغيوب عن جواب

لعل من تشتتوا وخلّفوا مرارة الغياب

يأتون من جديد

لعل من قد دُثروا باللحد والتراب

لأنهم لم يرتضوا أن ينحنوا لظالمٍ كذاب

يستشعرون فجرنا المطل من بعيد

فيهنأون في كراهم المديد

………

ياسيد الكهول والشباب

ياعبق الحضور وانتباهة الغياب

يانفحةً عطرت الهواء والتراب

ياذكرياتٍ رسمت خطوطها الندية

ملامحاً بهية

لثورةٍ جبارةٍ عصية

هبّت كأعصارٍ على سنيننا اليباب

لتكنس اللصوص والخراب

يامن توكأت على التاريخ شاهراً أحلامك الأبية

وهمّة لاتعرف الدنيّة

وعندما خيرت ما اخترت سوى الذهاب

لأجلنا لأجل أن تظل ليبيا خصيبةً روية

وأن تظل هامنا مرفوعة سويّة

يا من وهبت روحك عطية

يا من منحت أرضنا دماءك الزكية

بكل أريحية

كي لا نعيش نحن تحت وطأة الكلاب

كي لا يذوق بعدنا أبناؤنا أيامنا البائسة الشقية

كي يرحل الجلاد والعذاب

……….

يا سيدي الشهيد

سطعت كالشعاع

منبثقا وميضه من سدرة الخلود

من وهج تاريخٍ لنا صنعه الجدود

يطهر الرحال والمتاع

ويغسل الدموع والأوجاع

ويطرد الفلول والضلال والضياع

يعيد للأزِّقة العتيقة مزاجها الفريد

ويمنح الايام والاحلام وجهها الجديد

وللقلوب المتعبات نشوة الشموخ وانتصار الانتماء

كي نرفع الرؤوس .. ونبصر الضياء

كي نستعيد من جديدٍ بهجة الحياة

فبراير 2012

مقالات ذات علاقة

خواطر امرأة

المشرف العام

الصدفة

المشرف العام

الـيـائـس

المشرف العام

اترك تعليق