قصة

يا ليبيا ياجنة

المشهد الأول
مدينة ليبية ما أواخرعام 1981م تجمع جماهيري حاشد . ضجيج . صراخ . منصة وجمهور وصوت المغني يأتي من ميكرفون بعيد مرددا : فراسين وفي يدينا سلاح . وشخص لا تبين ملامحه يصيح في الميكرفون
متشنجا :
– يجب أن نعلن حربا لاهوادة فيها ضد قوى الاستغلال وضد اليمين الرجعي المتعفن من عملاء وتجار ومصاصي دماء ورجعيين سارقي عرق الكادحين يجب تصفية القوى المضادة للثورة الثورة العظيمة التي سلمت السلطة والسلاح للشعب …الحرية للشعب ولا حرية لأعداء الشعب>
المشهد الثاني
مدينة ليبية ما أواخر 2011 .تجمع جماهيري حاشد .. ضجيج . صراخ . منصة وجمهور وصوت المغني يأتي من ميكرفونات بعيد مرددا : يا ليبيا ياجنة . وشخص لا تبين ملامحه يصيح في الميكرفون متشنجا:
– يجب أن نعلن تطهير البلاد من الطابور الخامس …وأن نشن حربا لاهوادة فيها ضد الطحالب …ضد المندسين ضد المتسلقين ضد الخونة نعلن باننا سوف نسحق كل من تسول له نفسه سرقة ثورة سبعطاش فبراير ..أعداء الشعب الخونة المتآمرين ..مروجي الإشاعات ومثيري البلبلة وأصحاب الأجندات المريبة

مقالات ذات علاقة

نياندرتال !!

الصديق بودوارة

طنجرة الشربة

المشرف العام

حالة طارئة جداً

محمد ناجي

اترك تعليق