من أعمال التشكيلي رمضان أبوراس
طيوب النص

وَطَنٌ .. أَتَحَدَّثُ عَنْ وَطَنْ


أَيَنْفَعُ فِي الشِّعْرِ الرِّثَاءْ
عَلَى وَطَنٍ أَرَادُوهُ مَيِّتًا سَرِيرِيًّا
لَا رِثَاءَ عَلَيْهِ بَعْدَ هَذَا الْعَنَاءْ
إِنَّهُ يَصْحُو الْآنَ رُغْمًا عَنِ الْأَعْدَاء
*
 
أَنَسْرُدُ مَا يَطُولُ سَرْدُه
مِمَّا حَاكَهُ الْأَقْزَامُ
ضِدَّ وَطَنِ الْبَحْرِ وَالْبَيْدَاءْ
وَطَنٌ .. أَتَحَدَّثُ عَنْ وَطَنْ
لَنْ يَرْضَخَ يَوْمًا لِدُوَيْلَةٍ
أَرَادَتِ الْوِكَالَةَ عَلَى الْأَشِقَّاءْ
وَلَا لِدَوْلَةٍ تَحْلُمُ بِسَلْطَنَتِهَا 
عُثْمَانُهَا الْقَدِيمُ يَرْثِيهَا بُكَاءْ
رَحْمَةُ اللهِ عَلَيْكَ يَا غُومَه
فَلْيُحَدِّثِ التَّارِيخُ مَا فَعَلْتَ بِهَؤُلَاءْ
*
 
وَطَنٌ .. أَتَحَدَّثُ عَنْ وَطَنْ
لَنْ يَرْضَخَ أَيْضًا لِدَوْلَةٍ 
قَالُوا أَنَّهَا لَا تَغِيبُ عَنْهَا الشَّمْس 
وَهيَ فِي ظَلَامٍ تَحْتَضِنُ وَتَدْعَم الْعُمَلَاءْ !
أَيُّ شَمْسٍ تِلْكَ الَّتِي لَا تَغِيبُ عَنْ دَوْلَةٍ
تُكَرِّسُ لِلظَّلَامِ سِيَادَةً جَوْفَاءْ ؟!
عَمَالَةٌ لِلْأَعْدَاءِ بِمُبَارَكَةِ أَصْدِقَاءْ !
سَتَتَحَطَّمُ أَعْلَامُهُمْ عَلَى أَرْضِ اْلكَرَامَة
وَالْمَجْدُ وَالْخُلُودُ لِلشُّهَدَاءْ.
 
26 / 9 / 2019 م

مقالات ذات علاقة

بعيدا عن القول المشاع..

مصطفى الطرابلسي

لا أدري؟

خالد مصطفى كامل سلطان

حروف مموسقة

المشرف العام

اترك تعليق