طيوب عربية

ولا يزال للكاريبي العصافير

10 قصص قصيرة ذكية ـ متوالية قصصية في ثلاثة فصول

من أعمال التشكيلي الكويتي محمود أشكناني


ـ 0 ـ
ولا يزال الكاريبي..٬ زقزقات تسحب تموجات البحر٬ إلى أعماقي.!


الفصل الأول
ـ 1 ـ
أنفاس الكاريبي٬ أصداء عابرة٬ جريان إلي.!
ـ 2 ـ
غناء الباعة الجوالة٬ ترقرق النفس٬ سمسم الشفق.!
ـ 3 ـ
تتخفى الغيمة٬ فوات قمر عابر٬ اجتاز نهر شاهق.!
ـ 4 ـ
بطة بيضاء٬ ترفرف للخلف..٬ يا للروح العتيقة.!


الفصل الثاني
ـ 5 ـ
الموسيقي الجامايكي “أنتيغوا خوسيه برباديوس”٬ رائع٬ يحي البحر الخيال والإلهام.!
ـ 6 ـ
صمت ليل٬ السماء والبحر٬ دلتا غناء.!
ـ 7 ـ
العاشق الجامايكي٬ له مقهى القرية النائية٬ أهمت به٬ صدى الزنابق.!
ـ 8 ـ
“نهر ريو دولسي”٬ تتلألأه أشعة الشمس٬ يوفر للمغامرون هيبة٬ أشجاره البهية غامضة.!
ـ 9 ـ
طيور البجع الغواتيمالية٬ أجنحتها عالية٬ حيث تتأكثر بصوتك الغناء.!


الفصل الثالث
ـ 10 ـ
في غواتيملا٬ يبلغ الغناء٬ عرض النهر.!٬ حين تتراوح بجانب الطيور٬ تتزين السماء مصب٬ السهر نهر شاهق.!٬ الجامايكي٬ يناثره تنوع الألم٬ تسبحه الغيوم شامخات.!٬ ولا يزال الكاريبي..٬ زقزقات تسحب تموجات البحر٬ إلى أعماقي.!.

انتهت.

مقالات ذات علاقة

ليـل الكورونـا

إشبيليا الجبوري (العراق)

رسائل مفتوحة للكاتب الألماني غونتر غراس

المشرف العام

أقانيم الزمن المبعد..

حسين عبروس (الجزائر)

اترك تعليق