من أعمال الفنان محمد الشريف.
شعر

ولادة

من أعمال الفنان محمد الشريف.

 

أولدُ من نعاس الأشياء
كأني السجان الذي
يطلب من سجينه أن يحرره

أولد لأراقب زوالي عن كثب 
ما الحجر إن لم تكن كل أفكاره سقوط
ما الحجر إن لم تكن كل أفكاره نوافذ
ما الحجر إن لم تكن كل الأفكار تقود في النهاية إليه

أولد وبداخلي عماء
كأنني أمسك بيد الضوء
لأنجيه من تعب العثور

ركضت في الغابات وحيداً
كالفخاخ المذعورة
كالأعشاش القديمة
في مواسم الهجرة

ركضت وحيداً
بلا وجهة
بلا كلمات
بلا وطن

وها أنا عدتُ مع الجنود
في مقابر جماعية

عدتُ مع الأطفال في الأعياد

عدتُ مع وجهكِ أثناء الشرود

عدتُ طافياً كالغياب
غارقاً كالغيوم في ذاكرة الوحل

مُستعداً كالمهزومين
في جيبي صورة وحيدة
لرجل وحيد
يرمي حجره الوحيد
في بئر العالم

مقالات ذات علاقة

دَعْنِي أُقَبِّلُ سَيِّدِي يُمْنَاكَا

جمعة الفاخري

عندَ عطسَةِ النّدى

جمعة الفاخري

في النهاية

سميرة البوزيدي

اترك تعليق