أخبار طيوب عالمية

وفاة الكاتب الفرنسي ميشال تورنييه عن 91 عامًا

بوابة الوسط

الكاتب الفرنسي ميشال تورنييه عن بوابة الوسط

توفي الكاتب الفرنسي الكبير ميشال تورنييه الاثنين، عن 91 عامًا قرب باريس.

وتورنييه هو أحد كبار الكتاب الفرنسيين في النصف الثاني من القرن العشرين والفائز بجائزة غونكور عن «لو روا دي زولن» في العام 1970، وفق ما نشرت وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال لوران فيليكوليس الذي كان يعتبره الكاتب ابنه بالتبني: «لقد توفي مساء الاثنين محاطًا بأقاربه.. كنا نعيش معه على مدار الساعة، فهو لم يعد قادرًا على البقاء بمفرده منذ ثلاثة أشهر».

وأضاف آلان سينيور رئيس بلدية شوازيل، حيث كان يقيم الكاتب على بعد خمسين كلم تقريبًا جنوب غرب باريس: «أعرب عن رغبته في أن يدفن هنا، كان مولعًا بهذه البلدة، وقد اختار موقع قبره تحت إحدى الأشجار».

وكان تورنييه الكاتب الوحيد الذي نال جائزة غونكور الأدبية الفرنسية العريقة بالإجماع، وطُرِح اسمه للفوز بجائزة نوبل للآداب، كما أن أعماله ترجمت للغات كثيرة.

واستوحى تورنييه أعماله من أساطير قام بتجديدها بدقة وفكاهة، وهو دخل عالم الأدب متأخرًا بعدما تجاوز سن الأربعين.

وفي العام 1967 فاز بالجائزة الكبرى للرواية التي تمنحها الأكاديمية الفرنسية عن كتابه «فاندرودي أو لي ليمب دو باسيفيك»، وقد أكد نجاحه بعد ثلاث سنوات مع رواية «لو رو دي زولن» الذي حول إلى فيلم سينمائي العام 1996، ومع «لي ميتيور» العام 1975.

ولد تورنييه في 19 ديسمبر 1924 في باريس من والدين متخصصين باللغة الألمانية فطبع بالثقافة الألمانية، ودرس الفلسفة في جامعة سوربون وجامعة توبنغن.

وعمل مترجمًا بين العامين 1950 و1968 وملحقًا إعلاميًا في إذاعة «أوروب 1»، ومدققًا لدى دار بلون للنشر ومقدمًا لبرنامج تلفزيوني عن فن التصوير.

ويعود آخر كتاب أصدره إلى يونيو 2015، وهو مراسلات مع مترجمه الألماني هلموت فالير منذ العام 1946.

مقالات ذات علاقة

الكاتب الليبي: الحاضر الغائب … شعار احتفالية مكتبة طرابلس العلمية باليوم العالمي للكتاب

المشرف العام

صالون برنيق الثقافي يحتفي بالشعر والقصة

المشرف العام

المشرف العام

اترك تعليق