طيوب البراح

وطنى …تنهشه الذئاب

محمود خليفة دخيـل

ذئب

خرجوا علينا من وراء الصخور والكثبان

جماعات تولد منها جماعات

ملثمون …مدججون بكل انواع السلاح

خواصرهم تزينها قنابل الموت والمتفجرات

وهدفهم ان لاتكرم آدمية الانسان

يتلحفون التخلف خوفاً من العراء

ويشربون الجهل كاالحساء

وما العقول عندهم الا إناء

يومهم مسحوب من امسهم

ولافرق عندهم بين الصباح والمساء

 

* * *

تجمعهم المكيدة والغنيمة وكلام السفهاء

بشر هم مثل كل البشر

يتنفسون الهواء … يشربون الماء

ولكن سلوكهم لم يرتقى الى مستوى الانسان

يأكلون مع الذئب الوليمة

ومع الراعى يظهرون الحسرة والاحزان

لا اخلاق تردعهم ولا عرف ولا إسلام

تربوا … ترعرعوا

على الخديعة والكذب والبهتان

وعقولهم ترفض الحجة والبيان

* * *

وطنى اصبح محتلاً

ومرتع للصوص وسفاكين الدماء

اغتالوا فيه الفضيلة ومكارم الاخلاق

وعمّ فيه الفساد والبلاء

وطنى اليوم يتقسم …ينهب …يتمزق

وتهدر فيه كرامة الانسان

يااهل ليبيا يا فرسانها الشجعان

هل من صرخة حق فى وجه هذا الطغيان

هل من يوم غضب يزيل الغمة ويمحوا الاحزان

 

 

 

 

مقالات ذات علاقة

أقول وقالت

المشرف العام

الأفـق يتـسـع

المشرف العام

لا أحد غيرك

المشرف العام

اترك تعليق